”الندم“ يحصد جمهور الدراما السورية

”الندم“ يحصد جمهور الدراما السورية

المصدر: دمشق - إرم نيوز

مع الأيام الأخيرة لشهر رمضان المبارك و قرب الحلقات الأخيرة من الأعمال الدرامية يغرّد ”مسلسل الندم“ تأليف وسيناريو وحوار حسن يوسف، وإخراج الليث حجو، وإنتاج سما الفن خارج السرب من ناحية الإشادة الجماهيرية وإشادة الفنانين والنقاد والمهتمين بصناعة الدراما التلفزيونية السورية، حيث اعتبره كثيرون من أبرز أعمال الدراما السورية هذا العام.

يتحدث ”الندم“ الذي يلاقي نسبة مشاهدة ورضى عالية عند المشاهدين عن ”أبو عبدو الغول“ الذي يؤدي شخصيته الفنان سلوم حداد، ناقلاً الخلافات والمشكلات بين الأبناء، وكيفية تعايشهم ومحاولة الأم التقريب بين أبنائها.

وتدور أحداثه حول قصة الكاتب الأربعيني ”عروة“ الذي يؤدي شخصيته الفنان محمود نصر. متنقلاً من  عام2003  حتى يومنا هذا.

إشادة جماعية

و أشاد عدد من الفنانين والمتابعين بجودة النص وحرفيّته خاصة مع كاتب مبدع مثل حسن سامي يوسف، إضافة إلى عين مخرج مبدع استطاع أن يحقق صورة واضحة وممتعة عند المشاهد، مع إبداع ممثلين اكتسبوا محبة الجمهور عبر صدق الأداء وحرفيته.

وأمام تراجع بعض المسلسلات التي اعتبرها الجمهور بعد الحلقات الأولى خارج إطار المشاهدة استطاع مسلسل ”الندم“ الحفاظ على جمهوره وجذبه عبر مقومات كثيرة. كان اعتمادها الأساس على النص والإخراج والأداء كما ذكرنا آنفاً.

فقد كتبت الفنانة ندين تحسين بك مؤكدة أن مسلسل ”الندم“ عمل مستفز بالدرجة  الأولى، يحمل صدقاً على مستوى عال. يجعل المشاهد يلامس عمق مشاعر لطالما كانت بداخله غير أنه عجز عن ترجمتها. معتبرة أنه استطاع أن يروي عطش سنين لمادة دسمة وذات مستوى رفيع.

كذلك عبر الفنان باسم ياخور عن فخره بالمشاركة بهذا العمل الذي يعتبر إضافة إلى سلسلة نجاح طويلة للمخرج الليث حجو.

كما عبرت الفنانة تولين البكري عن سعادتها بمتابعة مسلسل ”الندم“ مؤكدة أن شارة العمل تشعرها بالسلام والحنين والفرح ببداية عرض حلقة جديدة من العمل. مشيدة بأداء النجم سلوم حداد الرائع في العمل بحسب وصفها.

وكتب كذلك الفنان والمخرج سيف سبيعي عبر صفحته على موقع الفيسبوك مشيداً بالعمل معتبراً أن هذا العمل يعيد للدراما السورية بعضاً من ألقها، ومضيفاً أن هذه التجربة تستحق المتابعة.

بينما توجهت المخرجة رشا شربتجي بالشكر إلى كل من كاتب العمل ومخرجه وإلى الفنان سلوم حداد الذي أطلقت عليه مسمى نحات التمثيل وإلى جميع المشاركين بالعمل معتبرة أنه لايصحّ إلا الصحيح، وأن العمل ممتع للغاية يحكي قصة بلد من خلال عائلة.

وكان للنجمة شكران مرتجى رأيها أيضاً وطريقتها في التعبير عن تميز هذا العمل معتبرة أن سلوم حداد ومحمود نصر وباسم ياخور ثلاثي ابدع بإدارة المخرج الليث حجو.

ومن جانبه يؤكد الناقد ماهر منصور عبر صفحته على موقع الفيسبوك أن في هذا العمل مايستدعي التوقف عنده، سواء بإخلاصه للخصوصية المحلية السورية، أو بتقنية الكتابة المعتمدة حتى لو لم تقنع الجميع.

كذلك كتبت كل من هبة نور والفنان رامي حنا والمخرج أحمد ابراهيم أحمد وغيرهم الكثير عن العمل مباركين لصنّاعه ومعتبرين أنه من أفضل الأعمال لهذا العام.

ضعف المنافسة

يرى كثيرون بحسب رصدنا لمختلف الآراء والانطباعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن الدراما السورية تعاني هذا العام من ضعف المنافسة وضعف مستوى بعض الأعمال التي حملها الجمهور انتقادات عدة. ومن هنا يبرز مسلسل ”الندم“ باعتباره المنقذ لأعمال هذا العام. حيث بات الجمهور ينشر بعض الحوارات بين الشخصيات مؤكداً أنه من صلب الواقع السوري المعاصر، إضافة إلى انتشار أغنية العمل وتتير البداية على العديد من الصفحات المهتمة بالدراما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com