زواج ”عائض القرني“ من فلبينية يثير غضب الداعية الهادئ

زواج ”عائض القرني“ من فلبينية يثير غضب الداعية الهادئ

المصدر: قحطان العبوش– إرم نيوز

استفزت شائعة انتشرت اليوم الاثنين، الداعية السعودي المعروف بهدوئه ومرحه، عائض القرني، وأجبرته على التغريد بغضب عبر حسابه في موقع ”تويتر“ لنفي زواجه من امرأة فلبينية كما راج بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان الوسم ”#عائض_القرني_يتزوج_فلبينية“ على موقع ”تويتر“ قد شهد تفاعلاً جنونياً من قبل المغردين في السعودية ودول خليجية وعربية أخرى تنوعت ردود فعل أصحابها بين التهنئة للشيخ القرني وبين انتقاده.

وتدخل القرني بعد ساعات قليلة من وصول الوسم إلى قائمة أكثر الموضوعات تفاعلاً في السعودية، ومع مشاركة إعلاميين ومشاهير وكتاب في التعليق على خبر الزواج، ونفى الخبر عبر سلسلة تغريدات بدى من خلالها غاضباً.

وقال القرني في إحدى تغريداته معلقاً على الوسم ”#عايض_القرني_يتزوج_فلبينية“ ”أستغرب ممن يصدر الشائعات ويسيء للناس ألا يخاف الله؟ وأستغرب ممن يصدقون الشائعات بكل سهولة أليس لهم عقول؟ كذب وافتراء“.

 وأضاف في تغريدة أخرى: ”والذي نفسي بيده لم يحصل من ذلك شيء، حسبي الله ونعم الوكيل على من افترى عليّ هذا الكذب، الله يحاسبه ويعاقبه“.

وحاول القرني فيما يبدو العودة لهدوئه في تغريدة ثالثة قال فيها: ”ابتسم أنا الآن أعالج يدي وجسمي من آثار ضرب الرصاص من الفلبين وهذا يفتري عليّ أنني تزوجت فلبينية؟!“، في إشارة إلى محاولة الاغتيال التي تعرض لها القرني قبل أشهر في الفلبين.

وتعهد القرني بمقاضاة حسابين على موقع ”تويتر“ بتهمة نشر الشائعة ضده قائلاً: ”سأقاضي أصحاب هذه الحسابات على افترائهم عليّ الكذب“، مذيلاً تغريدته بصور عن تغريدات الحسابين اللذين نشرا خبر زواجه.

ويحمل القرني شهادة الدكتوراة في الحديث النبوي، وهو مؤلف ومقدم برامج دينية معروف، ويتابعه ملايين الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي من مختلف الدول العربية والإسلامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة