المغرب.. مأدبة إفطار على شرف ميشيل أوباما (صور)

المغرب.. مأدبة إفطار على شرف ميشيل أوباما (صور)
U.S first lady Michelle Obama speaks during a conversation with teenage girls in Marrakech, Morocco, Tuesday, June 28, 2016. U.S. First Lady Michelle Obama was visiting Morocco to promote for the “Let Girls Learn” in the North African kingdom, where only 36 percent of girls continue school beyond the primary level. (AP Photo/ Abdeljalil Bounhar)

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

أقامت عقيلة ملك المغرب محمد السادس للا سلمى ليلة الثلاثاء بقصر مراكش مأدبة إفطار على شرف سيدة الولايات المتحدة الأولى ميشيل أوباما، وكانت النجمة ميريل ستريب والممثلة وعارضة الأزياء الهندية فريدا بينتو أبرز المدعوين.

وحضر اللقاء مجموعة من أفراد العائلة الملكية، على رأسهم للا سلمى، وشقيقاتها الأميرات للا حسناء وللا مريم وللا أسماء، كما اصطحبت ميشيل اوباما والدتها وابنتيها ماليا وساشا.

Malia Obama (L) and Princess Lalla Meryem of Morocco attend an Iftar dinner at the royal palace in Marrakech, June 28, 2016. REUTERS/Youssef Boudlal
Malia Obama (L) and Princess Lalla Meryem of Morocco attend an Iftar dinner at the royal palace in Marrakech, June 28, 2016. REUTERS/Youssef Boudlal
U.S First Lady Michelle Obama (L) and Morocco's Princess Lalla Salma attend an Iftar dinner at the royal palace in Marrakech, June 28, 2016. REUTERS/Youssef Boudlal
U.S First Lady Michelle Obama (L) and Morocco’s Princess Lalla Salma attend an Iftar dinner at the royal palace in Marrakech, June 28, 2016. REUTERS/Youssef Boudlal
U.S first lady Michelle Obama participates in a conversation with Moroccan adolescent girls moderated by CNNÕs Isha Sesay following the Let Girls Learn program in Marrakech, Morocco June 28, 2016. REUTERS/Youssef Boudlal
U.S first lady Michelle Obama participates in a conversation with Moroccan adolescent girls moderated by CNNÕs Isha Sesay following the Let Girls Learn program in Marrakech, Morocco June 28, 2016. REUTERS/Youssef Boudlal

 

وتأتي جولة ميشيل أوباما، التي ستستغرق 6 أيام، في إطار حملة “دعوا الفتيات يتعلمن” التي انطلقت العام 2015 بعد اختطاف التنظيم الإرهابي بوكو حرام لعدد كبير من الفتيات من داخل مدرسة بنيجيريا، وستكون محطتها المقبلة، بعد الرأس الأخضر وليبيريا والمغرب، اسبانيا حيث ستلتقي بالملكة “ليتيزيا”.

وخصصت الولايات المتحدة 100 مليون دولار لدعم تعليم الفتيات في المغرب، كما منحت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية 400 ألف دولار للجمعيات المحلية بهدف بناء 5 غرف نوم جماعية جديدة للفتيات، وبذلك يمكنهن الإقامة بالقرب من المؤسسات التعليمية التي قد تبعد عن منزل العائلة في المناطق القروية النائية.

وتشير بيانات رسمية إلى أن أكثر من ثلث سكان المغرب البالغ عددهم 34 مليون نسمة أميون وهو واحد من أعلى المعدلات في شمال أفريقيا، والمعدل أعلى بين النساء حيث تصل النسبة إلى 41%.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع