بعد التألق في “الأسطورة”.. محمد رمضان يرقص على سلالم متحرّكة

بعد التألق في “الأسطورة”.. محمد رمضان يرقص على سلالم متحرّكة

المصدر: صفوت دسوقي - إرم نيوز

أن تصنع نجاحًا أمر ليس صعبًا، ولكن الحفاظ على هذا النجاح هو المعادلة الأكثر صعوبة، فكل المؤشرات تؤكد أن النجم المصري محمد رمضان، بات فارس المرحلة الحالية، وهو الذي يحرك مؤشر الإيرادات في السينما، ويرفع نسبة المشاهدة في التليفزيون.

ويمتلك رمضان، إصرارًا كبيرًا على الانفراد بالساحة، وتصدر المشهد، حيث يراهن على تجربة جديدة في المسرح، ولأول مرة منذ سنوات طويلة، يستقبل مسرح الهرم فنانًا آخر غير الزعيم عادل إمام، حيث يعرض عليه النجم الشاب في موسم عيد الفطر، مسرحية جديدة تحمل اسم “أهلا رمضان”.

ويبدو أن الممثل الموهوب لا يصدق نفسه، ومعه حق في ذلك، لذا أراد أن يلمس واقعه بيده، فطلب من جهة الإنتاج عمل لافتات ضخمة جدًا، كي يسد بها واجهة مسرح الهرم “الزعيم سابقًا”.

عام 2016 هو “وش السعد” على محمد رمضان، فقد حقق نجاحًا كبيرًا بمسلسل “الأسطورة” الذي يعرض الآن، والعمل يقدم قصة انتقام تقليدية، ولكن اختياره يكشف عن ذكائه، حيث بدأ يخاطب الجمهور كما يريد.

وقدم رمضان في العمل، شخصيتين مختلفتين، لكن الخط الدرامي واحد، وساعده على هذا النجاح، مهارة المخرج محمد سامي، الذي يمتلك الأدوات، وحقق المعادلة الصعبة.

وفي موسم العيد، سوف ينافس محمد رمضان، أحمد السقا، بفيلم “جواب اعتقال”، ومن المؤكد أن الجولة سوف تحسم لصالحه، لأن الفيلم يعرض مباشرة بعد “الأسطورة”.

بدون شك هذا النجاح الكبير تصاحبه أيضًا مخاوف كبيرة، فإما أن يحافظ رمضان على الصدارة، وإما أن يسقط في بئر بلا قاع، والخوف أيضًا من آفة الغرور التي تدمر الفنان، خاصة إذا تملكت منه وهو في بداية طريقه.

الغرور دفع رمضان أن يتمرد على المنتج صادق الصباح العام قبل الماضي، الأمر الذي دفع نقابة الممثلين لوقفه عن التمثيل عامًا كاملًا، وهذا العام تمرد على “إم . بي . سي”، ووقع لقناة “النهار”، الأمر الذي دفع “إم . بي . سي”، لإصدار بيان إدانة لرمضان، وأكدت فيه أنه  متعاقد معها لعام 2017، وهددت باللجوء للقضاء والنقابات الفنية.

على محمد رمضان أن يراجع حساباته جيدًا، لأن النجاح الكبير قد يعقبه فشل أكبر، إذا أصر على الرقص فوق سلالم متحركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع