محمد منير: أنا محرِّض ولا أسعى للمنافسة في دراما رمضان

محمد منير: أنا محرِّض ولا أسعى للمنافسة في دراما رمضان

المصدر: صفوت دسوقي - إرم نيوز

ينافس المطرب المصري محمد منير، هذا العام، أبطال الدراما التليفزيونية، حيث يخوض السباق بمسلسل “المغني”، والذي يحكي عبر أحداثه جزءًا كبيرًا من مسيرته الفنية.

وقد تردد منير كثيرًا، قبل أن يخوض هذه التجربة، لأنه يحب دائمًا أن يقدم أشياء مختلفة، ترضي المبدع بداخله، وتسعد جمهوره العريض، الذي راهن على فنه كثيرًا، وتزاحم من أجله أمام شبام التذاكر.

وحرصت “إرم نيوز”، على إجراء هذا الحوار مع الكينج، ليتحدث عن رأيه بشأن المسلسل وكواليس التصوير والمنافسة مع نجوم الدراما وغيرها من الأمور، فإلى السطور القادمة:-

في البداية.. ما ردود الأفعال التي وصلتك بشأن “المغني” ؟

بصراحة شديدة، ردود أفعال جيدة، التجربة مختلفة، فيها دراما وغناء وحالة مختلفة، وهذا الاختلاف هو الذي دفعني للقيام بالدور، وقد بذلت كل ما في وسعي، حتى يخرج بشكل جيد ويرضي الناس والنقاد.

ألا تعتبر الاعتماد على مؤلفين جدد في كتابة الأحداث مغامرة ؟

أنا مؤمن بالشباب، والفنان الجيد الذي يثق في أدواته ولديه قدره على الفرز والاختيار، يجب أن يمد يده للشباب، ويمنحهم الفرصة، بالمناسبة كان من المطروح أن تتولى الكاتبة كوثر مصطفى كتابة أحداث العمل، ولكن هذا لم يحدث.

البعض يرى أن المسلسل يتناول قضايا سياسية ولا يرصد حدوثة اجتماعية.. ما رأيك ؟ 

لو تأملنا الأحداث جيدًا، ستكتشف أن البطل الذي أجسد دوره جزء من الأحداث، وأن القضايا السياسية ألقت بظلالها على مشواره الفني، ولا أبالغ إذا قلت إننى قبلت بمسلسل المغني، بعدما تأكدت واكتشفت أنه متنفس للمطرب الموجود بداخلي، أنا فنان عاشق للغناء، وأرى أن دور الفنان تحريضي، ويجب أن يحرض على العمل، وكل الأشياء الإيجابية في المجتمع.

بصراحة شديدة.. هل حدث خلاف بينك وبين الشاعرة كوثر مصطفى بسبب إسناد كتابة المسلسل لمؤلفين آخرين ؟

لم يحدث أي خلاف بيني وبين كوثر مصطفى، وستستمع إلى أغان جميلة في الأحداث القادمة، من تأليف كوثر، وهذا يؤكد كلامي في أنه لا يوجد خلاف أو صدام.

هل أنت صاحب فكرة التصوير في الأماكن الحقيقية ؟

أنا والمخرج شريف صبري، اتفقنا على ذلك، إيمانًا بمصداقية العمل، وحتى يظهر بشكل رائع، ويصدقه الناس، لذا سافرنا إلى أسوان، مسقط رأسي، وسترى جماليات كثيرة في المسلسل، لا أبالغ إذا قلت أنني في المسلسل كنت حريصًا على إظهار جمال مصر، لأن مهمة الفن إلى جانب المتعة، تصدير صورة إيجابية للخارج عن الوطن الذي يحتوى أحلامنا ويستوعب طموحنا، بلدنا جميلة، ويجب أن ينتبه صناع الفن لذلك، كما تحرص تركيا على ذلك، فلا تندهش إذا علمت أن الدراما التركية ساهمت بنسبة كبيرة في الترويج للسياحة التركية، لأنها تقدم جماليات تركيا.

هل تدخل محمد منير في اختيار الممثلين ؟

لا الأمر كله كان متروكًا للمخرج شريف صبري، والحقيقة أن كل اختياراته ممتازة، وجاءت في محلها، وقد اجتهد الجميع من أجل تقديم عمل فني مميز.

ما المقصود بـ”المغني” ؟ 

المغني من وجهة نظري هو المطرب الذي يغني لأوجاع، وهموم بلده، ويؤمن أن الغناء رسالة لها محتوى وقيمة، فإذا تخلى الفنان عن هموم وطنه، فهو خائن، الفنان المخلص يجب أن يتوحد مع قضايا وهموم وطنه.

كيف ترى فرصة “المغني” في المنافسة مع بقية الأعمال الدرامية ؟

أنا مؤمن بأن العمل الجيد يفرض نفسه، ولا تندهش إذا قلت أنني لا أنافس، أنا أقدم عملًا فنيًا مختلفًا، أتمنى أن ينال رضا الجمهور والنقاد، ويجب أن تعرف أنني وافقت على مسلسل المغني، لأنه ينفس عن المطرب الذي يعيش بداخلي، بمرور الأيام سيتحول مسلسل المغني إلى عمل توثيقي لإحداث سياسية واجتماعية عاشتها مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع