ممثلون وموسيقيون ألمان يخشون الفقر في الكبر

ممثلون وموسيقيون ألمان يخشون الفقر في الكبر

أظهرت دراسة ألمانية أن الفنانين في ألمانيا يعانون في الكبر من نقص التعاقدات الثابتة على الأعمال الفنية واستضافتهم في أعمال أخرى بدلاً من قيامهم بأدوار رئيسية، وعدم الحصول على أجور لقاء بعض الخدمات التي يؤدونها مما يعرضهم للفقر في آخر سنوات حياتهم.

وتبين من خلال الدراسة، التي أجرتها مؤسسة ”هانز بوكلر“ المقربة من النقابات في ألمانيا، أن 4 من كل 5 فنانين استطلعت آراؤهم في إطار الدراسة يرون أنهم لا يحصلون على أجور مناسبة مقابل أعمالهم الفنية وأنهم يخشون الفقر في الكبر.

واشتكى ثلثا المستطلعة آراؤهم خلال الدراسة التي أجريت بمشاركة من مبادرة ”ارت بات فير“ الاجتماعية من أنهم لا يحصلون -على سبيل المثال- على أجر مقابل البروفات التي يقومون بها.

وأوصى معدو الدراسة المعنيين في ألمانيا باعتماد ختم إجادة للمؤسسات الفنية التي تعمل بشكل منصف.

وعن ذلك قال يوهانيس ماريا شاتس، مؤسسة مبادرة ”ارت بات فير“ (فن ولكن منصف) لوكالة الأنباء الألمانية إن هذا الخاتم سيكون بمثابة شهادة جودة لهذه الجهات الفنية.

كما رأى شاتس أن الالتزام الطوعي المعمول به حالياً في قطاع الفن لم يحقق هدفه وقال: ”سنقف وراء هذا المشروع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com