سياسي سلوفاكي ينهي عرضًا مسرحيًا لأنه لم يعجبه – إرم نيوز‬‎

سياسي سلوفاكي ينهي عرضًا مسرحيًا لأنه لم يعجبه

سياسي سلوفاكي ينهي عرضًا مسرحيًا لأنه لم يعجبه

المصدر: الياس توما ـــ إرم نيوز

أقدم محافظ مدينة بانسكا بيتريتسا السلوفاكية، النائب في البرلمان السلوفاكي الجديد ماريان كوتليبا، على خطوة لم تشهد سلوفاكيا لها مثيلاً في الحياة الثقافية، تمثلت بإيقافه عرض مسرحية في منطقة بريزنو، خلال عرضها، لأنها لم تعجبه كون الممثلين، حسب قوله، استخدموا عبارات بذيئة.

ولم يكتف بذلك، بل أعلن أنه سيتقدم بشكوى جزائية بحق ممثلي المسرحية بتهمة الاشتباه بارتكاب فعل تحقير شعب أو عرق أو دين، وذلك بسبب ما تضمنته المسرحية (لكاتب صربي) عبارات مثل ”السلاف الكسالى“  و“البراز اليهودي“.

وعلى خلاف هذا الفهم للمسرحية، أعلن رئيس الفرقة المسرحية غابيرييل اوبيرناور، بأنّ الممثلين لم يحتقروا أحدًا وأنّ الأمر عبارة عن مسرحية تريد أن تنبه إلى سلبيات الحروب.

واعتبر مدير المسرح القومي السلوفاكي، رومان بولاك، أنّ إيقاف العرض جاء نتيجة طبيعية لتصورات المحافظ للعالم حيث السلطة تنظم كل شيء، محذرًا من أنّ السماح له بالتصرف بهذا الشكل سيهدد الفن.

إلى ذلك، انتقد الرئيس اندريه كيسكا إيقاف العرض، قائلا: ”إنه تجاوز لكل الحدود وأمر لا يمكن القبول به وليس له مكان في المجتمعات المهذبة“.

وأشار إلى أنه اتصل هاتفيا برئيس الفرقة المسرحية، لافتا إلى أنّ الفرقة التي قدمت العرض لها تاريخ عريق يعود إلى 90 عاما، وأنه لم يحصل في تاريخ الفرقة أن تعرّضت إلى مثل هذه الفظاظة بالتصرف.

وأضاف، إنه اتصل به هاتفيا ليس فقط للحصول منه على معلومات مباشرة عن الأمر، وإنما أيضا لإيجاد طريقة لدعم هذه الفرقة ودعم مبادئ المجتمع المنفتح والحر.

يذكر أن كوتليبا يتزعم أيضا حزب ”الشعب ــ سلوفاكيا لنا“ الذي يعدّ متطرفا والذي نجح بدخول البرلمان الجديد في 5 مارس/آذار، غير أنّ 160 شكوى وصلت إلى النيابة العامة الآن تطالب بحله بصفته حزبا متطرّفا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com