حبس الإعلامية ريهام سعيد عاماً ونصف العام في قضية فتاة المول

حبس الإعلامية ريهام سعيد عاماً ونصف العام في قضية فتاة المول

المصدر: أحمد شرباش - إرم نيوز

قضت محكمة مصرية، بحبس الإعلامية ريهام سعيد، 6 أشهر وتغريمها 10 آلاف جنيه، لاتهامهما بالسب والقذف، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ“فتاة المول“، والحبس سنة لاتهامها بالاعتداء على الحرية الشخصية، وكفالة 15 ألف جنيه، وإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المختصة، وبراءة باقي المتهمين.

وكانت ريهام سعيد، أذاعت صوراً شخصية للمدعية سمية عبيد الشهيرة بفتاة المول، في برنامجها صبايا الخير، والذي يعرض على قناة النهار، بعدما استولى عليها أحد العاملين في البرنامج من هاتف الفتاة دون علمها، كما هددتها بنشر صور أخرى لها.

واستمعت هيئة المحكمة على مدار جلستين لدفاع ريهام سعيد، ودفع في المرافعة بانتفاء القصد الجنائي وأن الإعلامية ريهام سعيد واحدة من أفضل وأكثر الإعلاميات احتراماً، وبرنامجها صبايا الخير، أحد البرامج التي قدّمت الكثير للفقراء والمرضى والأطفال وساعدت الكثير من الأسر على تخطي عقبات عديدة، وأزمات طاحنة.

وكان سمير صبري، بصفته وكيلاً عن سمية عبيد ”فتاة المول“ قبل تنحيه عنها، أقام جنايتين مباشرتين حملتا رقمي 25296، و848 لسنة 2015، ضد ريهام سعيد، وقناة النهار الفضائية، اتهم خلالهما المشكو في حقهما بالاعتداء على الحرية الشخصية لموكلته، وسبّها عن طريق التشهير بسمعتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com