بأمر الأطباء.. هيكل ممنوع من قراءة الصحف

بأمر الأطباء.. هيكل ممنوع من قراءة الصحف

المصدر: محمد علام- إرم نيوز

قال مقربون من الكاتب الصحفي المصري، محمد حسنين هيكل، أحد أشهر الصحفيين في العالم العربي، إن حالته الصحة مستقرة حالياً، حيث عاد لتناول الطعام خلال الساعات الماضية، عقب تعرضه لوعكة صحية.

وأوضحت مصادر مطلعة، أن الحالة الصحية للصحفي الكبير الملقب بـ“الأستاذ“ قد تدهورت خلال اليومين الماضيين، نتيجة تعرضه لنزلة برد شديدة، أدت لدخوله في نوبة فقدان وعي لفترة قصيرة، في الوقت الذي يعاني فيه من الفشل الكلوي تجبره على إجراء عمليات غسيل للكلى بشكل مستمر.

وذكرت المصادر في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن الفريق المعالج لهيكل منعه من بذل أي جهد خلال اليومين الماضيين، لدرجة أنه لم يقرأ الصحف اليومية التي اعتاد على قراءتها منذ عشرات السنين، وهو ما كان له أثره السيئ على الروح المعنوية له، لكونه عملا يوميا  لم يتخل عنه طيلة أيام حياته.

وأكدت المصادر أن منع هيكل من قراءة الصحف، قد يمتد إلى منتصف الأسبوع القادم، حيث تقدم سكرتيرته الخاصة له بعض المعلومات المهمة شفاهيا، دون تفاصيل كثيرة عن الأمور الداخلية في مصر والعالم، تنفيذاً لتعليمات الفريق المعالج له والذي يترأسه نجل هيكل الدكتور علي هيكل.

وصرحت المصادر أن ”الأستاذ“ تناول طعامه بشكل منتظم  مع الأدوية المقررة له، وسط حضور أسرته وأحفاده، الذين يتواجدون بجواره منذ فترة طويلة، وخاصة بعد البدء في عمليات الغسيل الكلوي.

وقالت إن إشاعة وفاته لم تغضبه لمجرد الخبر، لكونه يؤمن بقضاء الله وقدره، وأن لكل إنسان نهاية، وإنما من حالة الفوضى التي تشهدها الساحة الإعلامية خلال الفترة الأخيرة.

وأضافت المصادر أن هيكل أعرب عن غضبه الشديد من شائعات وفاته، خاصة من بعض الفضائيات والشخصيات التي تتخذ  موقفاً شخصياً منه، بسبب   آرائه وكتاباته، مشدداً على المقربين منه بعدم توجيه اللوم لوسائل الإعلام  وتركها للرأي العام الذي سيكشف مدى مصداقيتها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com