3 أخطاء قاتلة أدت إلى تراجع محمد منير فنياً

3 أخطاء قاتلة أدت إلى تراجع محمد منير فنياً

المصدر: القاهرة - صفوت دسوقي

تمكن النجم المصري محمد منير على مدار سنوات طويلة، أن يبني جسورا من التواصل بينه وبين جمهوره العريض، فلا يستطيع أحد أن ينكر قوة القاعدة الجماهيرية لـ“الكينج“، الذي يعرف بهذا اللقب في مصر، وشعبيته التي تمتد من المحيط للخليج.

وفي السنوات الأخيرة، أصبح منير مرتبكا إلى حد كبير، فهو متابع للحالة الغنائية فقط ولا يقدم إنتاجا جديدا يضاف إلى أرشيفه الفني.

وقدم الفنان الشهير مؤخرا، أغنية بعنوان ”أنا منك اتعلمت“، حيث سبق طرحها حملة كبيرة من الدعاية، باأتي متواضعة بالرغم من كل ذلك ولا تليق بحجم النجم الكبير الذي قدم ”شبابيك“ و“من أول لمسة“ و“طعم البيوت“.

وترصد شبكة إرم الإخبارية، الأخطاء التي وقع فيها محمد منير مؤخرا وهي:

التعدي على ”النيل“

تعدى النجم الكبير على النيل، الذي غنى له، عندما قام ببناء منزل كبير في أسوان وسمح لنفسه أن يلتهم مساحة كبيرة من النهر حيث تم تحرير محضر ضده بسبب هذه الواقعة.

الزواج سرا

تزوج محمد منير، سرا، من داليا محمد يوسف، وهي من أصل نوبي ومقيمة في باريس، وقد استمر هذا الزواج 20 يوما فقط ثم انفصلا في السر أيضا.

وضرب جمهور منير، أخماسًا في أسداس، وتساءلوا: ”لماذا يتزوج في السر ولماذا ينفصل أيضا في السر؟“.

وتردد أن الفارق الكبير في سنوات العمر هو سبب الانفصال، فلم يستطع منير أن يستوعب عقل فتاة تصغره بـ15 عاما، وأمام اشتعال الخلافات، قرر الانفصال وحاول إخفاء الخبر، لكن سرعان ما عرف الجمهور.

”سنيد“ للهضبة

انتقد البعض مشاركة منير، النجم الكبير عمرو دياب، في أغنية ”القاهرة“ للشاعر تامر حسين، والتي ظهر فيها منير سنيدا لـ“الهضبة“، إذ لم يتقاسما الغناء بل ظهر في الكليب بشكل لا يليق بحجمه ومكانته.

ودفع هذا الأمر عددا من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، للسخرية من ظهور محمد منير بهذا الشكل.

ومن أبرز التعليقات التي جاءت، أن ”الكينج“ ظهر كمؤثر صوتي في أغنية ”القاهرة“، وأن الهضبة استخدمه كسنيد، ليؤكد لشركة ”روتانا“ التي انفصل عنها، أنه يستطيع إبهار الجميع في أي وقت وتحت أي ظروف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com