الطقس ومستوى الأفلام يعصفان بإيرادات السينما في مصر

الطقس ومستوى الأفلام يعصفان بإيرادات السينما في مصر

المصدر: القاهرة - نورا ياسين

صدمة لصناع السينما المصرية، بسبب إيرادات أفلام منتصف العام الدراسي، التي شهدت أقل نسبة إقبال جماهيري، وتراجع كبير في الإيرادات، الأمر الذي جعل كثير من المنتجين يحاولون تأجيل طرح أفلامهم.

ولم يحقق فيلم ”الليلة الكبيرة“، الذي يضم نخبة من النجوم والنجمات، والذي عرض على مدار شهرين، سوى 6 ملايين جنيه، رغم وجود وفاء عامر ورانيا يوسف وصفية العمري وأحمد بدير وعمرو عبدالجليل وياسر جلال وغيرهم، عدا عن عوامل الجذب السينمائية الأخرى التي يستخدمها السبكي في أفلامه.

نفس الأمر في فيلم المطرب رامي عياش، ”للحب حكاية“ في أول مشاركة سينمائية له، إذ لم يحقق سوى مليوني جنيه، في أكثر من شهر عرض، وفشل فيلم ”قدرات غير عادية“ للمخرج داوود عبدالسيد، بطولة خالد أبوالنجا ونجلاء بدر، في تخطي مليون جنيه إيرادات، وفيلم ”كذبة كل يوم“ للممثل عمرو يوسف ودرة، وإخراج خالد الحلفاوي، لم يتخط حتى الآن حاجز الـ 3 ملايين جنيه.

والفيلم الوحيد الذي حقق إلى حد ما إيرادات جيدة، ”اوشن 14“ لنجوم مسرح مصر، وحقق خلال أسبوعين عرض، أكثر من 5 ملايين جنيه.

هذه الإيرادات جعلت الفنان تامر عبدالمنعم، يفكر في تأجيل فيلمه ”المشخصاتي“ لموسم شم النسيم، وكذلك نيللي كريم، بفيلمها ”اشتباك“، و“عصمت أبوشنب“، لياسمين عبدالعزيز، و“جوز هندي“ لمصطفى شعبان، وفيلم محمد عادل إمام ”ساحر الهندي“.

وعن أسباب التراجع، في إيرادات السينما، يقول المنتج والمخرج شريف مندور، عضو غرفة صناعة السينما: ”الطقس السيئ الذي ضرب مصر الفترة الماضية والمستمر، جعل الجمهور يحجم عن الخروج، بجانب المستوى السيئ للأفلام المصرية المعروضة، وتغير مزاج الجمهور جعله ينصرف للفيلم الأجنبي“.

وأضاف: ”هناك ضغوط من دور العرض لتشغيل الفيلم الأجنبي، لأنه يحقق إيرادات أعلى، ويجذب الجمهور، بالتقنية والإبهار الذي لا يجده في الفيلم المصري“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com