مصر.. محاولات لإنقاذ أحمد مالك من أزمة ”الواقي الذكري“

مصر.. محاولات لإنقاذ أحمد مالك من أزمة ”الواقي الذكري“

المصدر: القاهرة- محمد علام

قال مصدر لشبكة إرم الإخبارية، إن مفاوضات تجري الآن بين والد الفنان أحمد مالك، وبين قيادات بوزارة الداخلية، لإنهاء الأزمة الراهنة المتعلقة بالنجم الشاب، والمعروفة إعلامياً بـ“الواقي الذكري“.

وكانت وزارة الداخلية، قد تقدمت ببلاغ ضد الفنان الشاب، بعد قيامه بتوزيع بالونات في هيئة ”الواقي الذكري“ على رجال الأمن التابعين للوزارة، أثناء الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، للسخرية منهم، وهو الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً على صفحات التواصل الاجتماعي.

وأكد المصدر، أن المفاوضات تتم عن طريق والد الفنان الذي يعمل ”طيار“، ويتمتع بعلاقات طيبة مع قيادات بوزارة الداخلية، لإنهاء الأزمة، رغم عدم رضاه عن تصرفات نجله، إلا أن قيادات الوزارة وعدته بمناقشة الأمر مع اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية، للتنازل عن البلاغ المقدم ضد ”مالك“.

تنازل الوزارة

وقال المصدر، إن لواءات سابقة، يسعون لإنهاء الأزمة، بعد لجوء والد الفنان الشاب لهم، وانخفاض نبرة الغضب والمساحة التي شغلتها القضية لدى الرأي العام.

في الوقت ذاته، قال مصدر أمني، إن تنازل الوزارة عن البلاغات المقدمة هو بيد وزير الداخلية شخصياً، مشيراً إلى أن الوزارة ترغب في عقاب الفنان الشاب، واتخاذ الإجراءات القانونية ضده، ثم التنازل عقب تحديد العقوبة للرأي العام، ليكون عبرة وعظة لمن يسخر من رجال الأمن، بالشكل الذي ظهر ونشر في وسائل الإعلام وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

واختتم المصدر تصريحاته، بأن التدخلات تعتمد على إقناع قيادات الداخلية، كون ”أحمد مالك“ صغير السن، ولم يتجاوز العشرين عاماً، ومن ثم إنقاذ مستقبله، بعد أن كانت التجربة بمثابة درساً قاسياً له في بداية حياته، خاصة بعد تقديم اعتذاره، وما صرح به والده عن تبرأه مما فعله نجله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com