شون بن يتهم المكسيك بتوريطه مع زعيم تهريب المخدرات

شون بن يتهم المكسيك بتوريطه مع زعيم تهريب المخدرات

مكسيكو- رفض الممثل الحائز على الأوسكار، شون بن، ما أعلنته المكسيك من أن الاجتماع السري الذي عقده مع خواكين (إل تشابو) جوسمان، كان محوريا في الإيقاع بزعيم تهريب المخدرات، قائلا إن المسؤولين يحاولون وضعه في مواجهة مباشرة مع العصابة.

وقال بن للمذيع التلفزيوني تشارلي روز إنه يأسف ”لتوابع“ المقال الذي نشره في مجلة رولينج ستون المستوحى من مقابتله مع جوسمان، وكان لقاؤهما في مخبأ بإحدى الغابات هو أول مقابلة يجريها أي شخص مع زعيم تهريب المخدرات الهارب، وقال بن إنه كان يأمل أن يفجر نقاشًا أوسع بشأن الحرب على المخدرات؛ بحسب وكالة رويترز للأنباء.

وفي أول مقابلة تلفزيونية هامة يجريها بن بشأن الاجتماع، سأل روز الممثل، إذا كان يعتقد أن حكومة رئيس المكسيك إنريكي بينا نييتو، تعمدت إسناد الفضل له في القبض على جوسمان. ورد بن ”نعم“.

وأوضح :“هناك خرافة بشأن الزيارة التي قمت بها أنا وزملائي لإل تشابو بأنها … (محورية) في القبض عليه“.

وأضاف: ”نعلم أن الحكومة المكسيكية، تشعر بالإهانة لأن هناك من عثر عليه قبلهم“.

وقال الممثل -الذي حصل على الأوسكار عن فيلمي (ميستيك ريفر) و(ميلك)- إنه التقى مع جوسمان ”قبل أسابيع“ من القبض عليه وفي موقع بعيد عن المكان الذي سقط فيه زعيم العصابة في قبضة الشرطة بشمال المكسيك، بعد ستة أشهر من هروبه من السجن، عبر نفق وصل حتى أرضية زنزانته.

وقال بن، في المقابلة: ”نادم بشدة. نادم لأن النقاش بشأن هذا المقال تجاهل تماما الغرض منه وهو محاولة الإسهام في النقاش بشأن سياسة الحرب على المخدرات“، وأضاف: “ لأكون صريحا. مقالي فشل.“

ونشرت مجلة رولينج ستون، مقال بن، السبت، بعد يوم واحد من القبض على جوسمان.

وفي المقال تباهى زعيم تهريب المخدرات بإدخاله المواد المخدرة إلى الولايات المتحدة وغسيل المكاسب غير المشروعة.
واتهم محامي جوسمان، بن، بالكذب، الأربعاء، وقال إنه يتعين استدعاءه لتقديم الدليل على ما قال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com