أبرز 10 أفلام آكشن في 2015‎

أبرز 10 أفلام آكشن في 2015‎

المصدر: شبكة إرم الإخبارية - مهند الحميدي

نقطة فاصلة Point Break

تدور أحداثه حول مجموعة من المغامرين يمارسون رياضات خطيرة ومتطرفة؛ كتسلق الجبال وركوب الأمواج، وقيادة السيارات بطريقة استعراضية، وتبدأ أحداثه بالتسارع بعد الشك الذي يراود محققاً شاباً، يعمل في مكتب التحقيقات الفيدرالي، بضلوع المجموعة بسلسلة من السرقات المدبرة، التي تهدد الاقتصاد والأسواق العالمية، محاولاً بكل طاقته إلقاء القبض عليهم، وهو من إخراج إريكسون كور، وبطولة راي وينستون، وتيريزا بالمر.

الحاقدون الثمانية The Hateful Eight

تدور أحداثه في نهاية القرن التاسع عشر، في مرحلة ما بعد الحرب الأهلية الأمريكية، لتسرد قصة مجموعة تتعرض للاحتجاز داخل أحد المباني المتهالكة، للاحتماء من عاصفة ثلجية كبيرة، وترتفع حدة التوتر بين المجموعة التي تضم صائد جوائز، يحتجز سجينة سيئة السمعة، ويعيش الجميع في حالة رعب مليئة بالمؤامرات والخيانة، وهو من إخراج وسيناريو كوينتين تارنتينو.

عين على السماء Eye in the Sky

يتطرق لقضية الحرب على الإرهاب، وتدور أحداثه حول الكولونيل كاثرين، التي تسند إليها قيادة أعلى عملية سرية للقبض على الإرهابيين في كينيا، من خلال مراقبتهم عن بعد ووضع خطة للانقضاض عليهم، وهو من إخراج المخرج الشهير جافين هود.

عقيدة القتلة Assassins Creed

مقتبس عن لعبة الفيديو الشهيرة التي تحمل الاسم ذاته، ويروي قصة شاب يُختطَف من قبل منظمة سرية، تعمل على تجنيده، وإعادته إلى الـ15 باستخدام آلة زمنية، ليعيش في دوامة من العنف، في ديار أسلافه السفاحين، والقتلة المأجورين، ليكتشف الكثير من المواقع الأثرية، في إسبانيا، بالتزامن مع انطلاق محاكم التفتيش الإسبانية، وهو من إخراج جوستن كورزيل، وبطولة النجم جيرمي أيرونز، الفائز بجائزة أوسكار، وجائزتي إيمي.

المهمة المستحيلة 5: دولة مارقة Mission Impossible 5: Rogue Nation

يضع النجم توم كروز (52 عاماً) بتجسيده لدور، العميل السري، إيثان هانت، المشاهدين في دائرة من التشويق والإثارة والآكشن، إذ أن كروز كان قد رفض خلال تمثيله للمشاهد الخطيرة في الفيلم، استبداله بالممثلين المحترفين للمشاهد الخطيرة، بعد أن توكل إليه مهمات خطيرة يعجز عنها غيره، إذ يعمل للقضاء على شبكة سرية إجرامية تحمل اسم ”النقابة“ وتزاول نشاطات دولية، وتسعى للقضاء على الجهاز الذي يعمل هانت لحسابه، وهو من إخراج كريستوفر ماكواري.

في قلب البحر In the Heart of the sea

تدور أحداثه في شتاء عام 1820، حيث يتم الاعتداء على سفينة لصيد الحيتان، من قبل حوت عنبر ضخم وبالغ القوة، وكأنه يرغب في إيقاف القتل المستمر لأبناء جنسه والذي قد يؤدي إلى كوارث بحرية خطيرة، ويصارع طاقم السفينة للبقاء، بقيادة القبطان الشجاع، في ظروف بالغة الصوبة، حيث العواصف والخوف والجوع، إلى أن يتمكنوا من النجاة، بعد أن حصرهم الحوت في البحر مدة ثلاثة شهور، على بعد آلاف الكيلومترات عن اليابسة، وهو من إخراج رون هاوارد، الحائز على الأوسكار.

الـ 33 The 33

تمكن فيلم الإثارة والدراما التشيلي-الكولمبي المشترك ”The 33“ من إحراز مراتب متقدمة في شباك التذاكر الأمريكي، محققاً إيرادات جيدة بتقديمه جرعة من التشويق المستند على قصة حقيقية، ويروي الفيلم مأساة عمال أحد المناجم في تشيلي، عام 2010؛ إذ تسبب انهيار منجم الذهب والنحاس الذي يعملون فيه، باحتجاز 33 من العمال تحت الأنقاض، مدة 69 يوماً، على أمل تنفيذ عملية نوعية لإنقاذهم، وهو من إخراج وتأليف كاتبة السيناريو المكسيكية، باتريسيا ريغن.

العائد The Revenant

ويلعب النجم الأمريكي، ليوناردو ديكابريو، بعد غياب دام عامَين، دور البطولة فيه مجسداً دور صياد دببة محترف، يبحث عن انتقامه الشخصي بعد أن تعرض للغدر والسرقة وسط الجبال، وهو من إخراج المكسيكي الطموح، إليخاندرو إيناريتو، مخرج فيلم ”الرجل الطائر“ الحائز على جائزتي أوسكار، كأفضل فيلم وأفضل مخرج، عام 2015.

قاتل مأجور Sicario

تدور أحداثه حول شابة مثالية، تدعى ”كيت مايسي“ تعمل في مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية، تدخل عالم مكافحة الجريمة، بعد تجنيدها للإيقاع بعصابة للاتجار بالمخدرات، في المكسيك، وتعبر مايسي الحدود من الولايات المتحدة إلى المكسيك، بتكليف مباشر من أحد المسؤولين الكبار، بصحبة مجموعة من المرتزقة في سبيل اﻹمساك بواحد من أمراء تجارة المخدرات، لتستعين بقاتل مكسيكي محترف، لمساعدتها في معرفة مرتكبي هذه الجريمة، فتكتشف أسراراً خطيرة قد تهدد حياتها، وهو من إخراج دينيس فيلنوف.

الكلب أكل الكلب Dog eat dog

جرعة من الإثارة والانخراط الجريء في عالم الجريمة، إذ يروي الفيلم حكاية ثلاثة سجناء سابقين، يعيشون في الأحياء الفقيرة لمدينة لوس أنجلوس، يتم استئجارهم من قبل إحدى العصابات لتنفيذ عملية خطف، ويفقد أبطال الفيلم السيطرة، إثر إخفاقهم في تنفيذ المهمة، ليلوذوا بالفرار باذلين أقصى طاقتهم لمنع تعرضهم للاعتقال، والعودة إلى السجون، مهما كلفهم الأمر، وهو من إخراج بول شريدر، المرشح مرتَين لجائزة السعفة الذهبية، ومرتَين لجائزة الغولدن غلوب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com