وزير الآثار المصري يشيد باختيار ليلى علوي سفيرة للتراث ( فيديو إرم)

وزير الآثار المصري يقول إن حملة "متحدون من أجل التراث" أوشكت على ترميم المتحف الإسلامي، في باب الخلق، والذي تعرض من قبل لعمل إرهابي.

المصدر: القاهرة- كارما رامي

قال وزير الآثار المصري، ممدوح الدماطي، إن اختيار منظمة اليونسكو، للفنانة ليلى علوي، كعضوة في الحملة التي أطلقتها تحت شعار “متحدون من أجل التراث” هي خطوة مهمة، يجب من خلالها أن ننشر ثقافتنا وحضارتنا، وأسلوب ديننا السمح، لنتعايش مع جميع الحضارات في كل العصور.

وأضاف الوزير المصري، في تصريحات خاصة لشبكة إرم الإخبارية، أن الهدف من الحملة هو الحفاظ على التراث الموجود في جميع دول العالم، مشيرًا إلى أنه الهوية والذاكرة التي يجب أن نحافظ عليها.

وأشار الدماطي، إلى أن ترشيح ليلى علوي، لهذا المنصب، جاء نتيجة اختيار كل من “منظمة اليونسكو، ولجنة اليونسكو في مصر، ووزارة الآثار”، مضيفًا أن هناك صفات يجب أن تتوافر في الشخص القائم بهذا المنصب، منها حب الناس له، والثقافة التي يمتلكها، وقدرته على التأثير.

وتابع، أن حملة “متحدون من أجل التراث” أوشكت على ترميم المتحف الإسلامي، في باب الخلق، والذي تعرض من قبل لعمل إرهابي، وهناك أيضًا متحف ملوي، الذي تعرض للسرقة، بعد ثورة يناير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع