المهرجانات الفنية ​المصرية ​تعلن إفلاسها

المهرجانات الفنية ​المصرية ​تعلن إفلاسها

المصدر: القاهرة- من صفوت دسوقي

تمر المهرجانات الفنية في مصر بأزمة كبيرة، من الممكن تلخيص ملامحها في نقص السيولة المادية.

حيث تعجز المهرجانات عن الإنفاق على الأنشطة والأحداث الفنية، وهو ما أدى على سبيل المثال لإلغاء حفل الختام بمهرجان الإسكندرية للأغنية، والذي كان من المقرر أن يحييه النجم اللبناني وائل جسار.

المدهش أن المهرجان بدأ في 19 أكتوبر الجاري، وكان من المقرر له الاستمرار حتى يوم 24 من نفس الشهر، إلا أن القائمين على المهرجان قاموا بالاعتذار للضيوف وإلغاء الحجز للصحفيين، الأمر الذي أثار غضب الصحفيين ومراسلي القنوات الفضائية، ووقعت العديد من المشاحنات والمشادات الكلامية بينهم وبين إدارة المهرجان، وحاول رئيس المهرجان، عوف همام، احتواء الأزمة لكن دون جدوى.

ويبدو أن مصير مهرجان القاهرة السينمائي، المقرر إقامته في الفترة من 11 – 19 نوفمبر المقبل، هو الفشل أيضًا، فقد سعت إدارة المهرجان لإيجاد راعٍ رسمي له، وتم الاتصال بعدد كبير من رجال الأعمال، أبرزهم نجيب ساويرس، الذي رفض الأمر جملة وتفصيلًا.

كانت ماجدة واصف، رئيس المهرجان، تسعى للاستعانة براعٍ رسمي للمهرجان، من أجل دعوة نجوم عالميين على غرار ما يحدث في مهرجان دبي السينمائي، لكن جهودها باءت بالفشل، كما فشلت إدارة مهرجان القاهرة في توفير أجهزة عرض جديدة، ولجأت إلى استئجار أجهزة عرض قديمة، الأمر الذي يكلفها الكثير من الأعباء المادية.

ولا تقتصر الأزمة المالية فقط على مهرجان القاهرة السينمائي، فهناك مهرجان الموسيقى العربية الذي سيقام في دار الأوبرا المصرية في نوفمبر القادم، فقد أعلنت الدكتورة إيناس عبدالدايم، رئيس دار الأوبرا، عن مشاركة أنغام وصابر الرباعي وسميرة سعيد وصفوان بهلوان، ولكن حتى هذه اللحظة لم يتم سداد أي جزء من أجور النجوم الكبار، الذين يعودن للغناء في الأوبرا بعد عامين من الغياب عن مسرحها الكبير.

كما يذكر أيضَا أن مهرجان رأس البر السينمائي تم إلغاؤه هذا العام، بسبب سوء التنظيم، وعدم وجود دعم حكومي أو موارد مالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com