مخاوف من فشل مهرجان القاهرة السينمائي

مخاوف من فشل مهرجان القاهرة السينمائي

المصدر: القاهرة- من صفوت دسوقي

رغم ارتفاع عدد الأفلام المشاركة بالدورة الـ37 من مهرجان القاهرة السينمائي، الذي ينطلق في 11 نوفمبر المقبل، إلا أن هناك توقعات كبيرة بفشل المهرجان، وعدم تحقيقه أي نجاح يذكر.

وترتفع مؤشرات فشل المهرجان، لعدة أسباب، في مقدمتها أن رئيس المهرجان السابق سمير فريد، ترك المهرجان مديونًا، والخزينة خاوية.

وفي محاولة للتطوير تقدمت رئيسة المهرجان الحالية ماجدة واصف بطلب لوزارة الثقافة، لدعم المهرجان، ولم تحصل إلا على دعم لا يتجاوز الـ 6 مليون جنيه فقط، ما دفعها إلى الإعلان عن أنها لن تستطيع استضافة نجوم عالميين.

ويواجه المهرجان عدة أزمات، منها أن إدارة المهرجان أرسلت دعوة للفنانة الإيطالية كلوديا كاردينللي، منذ شهرين، ولم تتلق ردًا بالقبول أو الرفض، حتى الآن، ولم يتم الاستقرار على اختيار الفيلم المصري المشارك في المسابقة الرسمية، كما قوبل وضع صورة فاتن حمامة على الأفيش الرسمي، بالانتقاداد لأنه تم تكريمها أكثر من مرة، بينما يوجد تجاهل كبير لنجوم آخرين، مثل عمر الشريف ومحمود مرسي وهند رستم وشادية.

وارتفع عدد الأفلام التي رشحتها دولها لجائزة أوسكار أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية، ويعرضها المهرجان إلى عشرة أفلام، من بينها ثلاثة تنافس في المسابقة الدولية الرسمية، هي البوسني ”حياتنا اليومية“ إخراج أنيس تانوفتيش، والكرواتي ”الشمس الساطعة“ للمخرج داليبور ماتانيتش، والأستوني ”1944“، للمخرج إلمو نوجانين.

ومن الأفلام التي يعرضها المهرجان في فعالياته الأخرى، هناك السويسري ”أوديسا عراقية“ إخراج سمير الروماني، و“عفارم“ للمخرج رادو جود، المكسيكي ”600 ميل“ إخراج جبريل رسبتين، والصربي ”منطقة المحاصرة“ للمخرج جوران رادو فانوفيتش، ومن كوسوفو فيلم ”باباي“ إخراج فيسار مورينا، والفنلندي ”المبارز“ للمخرج كلاوس، والألماني ”في متاهة الأكاذيب“ إخراج جوليو ريتشيارللي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com