عودة لفيلم TOY STORY 4 في مسار يختلف عن الأجزاء السابقة‎

عودة لفيلم TOY STORY 4 في مسار يختلف عن الأجزاء السابقة‎

المصدر: إرم - من مهند الحميدي

تعمل شركة والت ديزني العالمية على إطلاق نسخة جديدة من فيلم الرسوم المتحركة ”حكاية لعبة Toy Story 4“ بتقنية الـ 3D يوم ١٥ حزيران/يونيو ٢٠١٨، في مسار يختلف عن الأجزاء الثلاثة التي سبقته.

وتدور أحداث الجزء الجديد بعيداً عن علاقة الأطفال بألعابهم، لذلك لن يركز على البشر كثيراً.

ويمتد عرض الفيلم ساعة ونصف، في إطار من الرومانسية، المطعمة بمشاهد تجمع بين الكوميديا والتشويق والفنتازيا.

ويأتي العمل استكمالاً للسلسلة الشهيرة، التي صدر جزؤها الأول عام 1995، والثاني عام 1999، وحقق نجاحاً كبيراً وإيرادات ضخمة، تخطت المليار دولار حول العالم، في حين عُرِض الجزء الثالث عام 2010، وحصل على جائزة أوسكار أفضل فيلم، وأفضل أغنية، ومنذ ذلك الحين تم إصدار عدد من الحلقات التلفزيونية المتتابعة لتكمل مغامرات وودي وأصدقائه.

والعمل من تأليف وإخراج المبدع الحائز على جائزة الأوسكار، جون لاسيتر، الذي أخرج الجزئين الأول والثاني، ويعمل حالياً في منصب مدير المكتب الإبداعي في إستوديوهات شركتي بيكسار وديزني أنيميشن.

ويضم فريق الأداء الصوتي للفيلم؛ كل من توم هانكس بدور وودي، وآني بوتس بدور راعية الماعز بو، وتيم ألين بدور باز.

وقال لاسيتر إن الجزء الرابع من السلسلة ستدور أحداثه في إطار عاطفي رومانسي، ليكمل راعي البقر، وودي، قصة حبه التي بدأها في 1995.

يُذكر إن الفيلم سيكون ثالث الأعمال الضخمة لإستوديوهات بيكسار، بعد فيلمي ”قلباً وقالباً Inside Out“ والجزء الثاني من الفيلم الشهير ”البحث عن نيمو Finding Nemo“.

Displaying Toy Story 4 Poster.png

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com