محمد منير يغادر المستشفى بعد إجراء عملية بالقلب

محمد منير يغادر المستشفى بعد إجراء عملية بالقلب

المصدر: القاهرة- من صفوت دسوقي

قضى الفنان المصري محمد منير ستة أيام ، في مستشفى ”دار الفؤاد“ بالقاهرة، بعد إجراء عملية تركيب دعامة في القلب، حيث لم تكن هناك مقدمات للتعب، وكان الفنان المحبوب يواصل التحضير لألبومه الجديد، إذ فجأة شعر بحالة من الاختناق، وعدم القدرة على الوقوف، وتم نقله بسرعة إلى مستشفى قريبة من منزله، في منطقة جاردن سيتي، وأثبتت الفحوصات الطبية أن قلبه في أزمة ويحتاج إلى تركيب دعامة.

كان منير متخوفًا من العملية، فالاقتراب من القلب أمر محفوف بالمخاطر، لكن كل المحيطين به اقنعوه بأن الجراحة سهلة، ولا تحتاج إلى عناء طويل، فتحلى النجم الكبير بالشجاعة، متذكرًا كلمات أغانيه الرائعة، والتي تعبر عن الفرحة وحب الحياة ومغازلة الأحلام.

عاد منير إلى منزله، وبعد إلحاح للاطمئنان على حالته الصحية، تحدث لشبكة ”إرم“ الإخبارية بصوت ضعيف قائلاً: ”أنا الحمدلله بخير، وكنت أتمنى ألا يصل خبر تعبي إلى وسائل الإعلام، حتى لا ينزعج جمهوري الذي أحبه، وأبحث دائمًا عن فن يسعده“.

وأضاف الكينج: ”قلبي بخير، ومليء بالأحلام، لو بطلنا نحلم نموت، لذا أنا أحلم بالشفاء السريع، وأحلم بالعودة لجمهوري الحبيب، والغناء من أجله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com