فن ومشاهير

ابنة جوني ديب تظفر بأول دور سينمائي رئيسي
تاريخ النشر: 28 سبتمبر 2015 20:46 GMT
تاريخ التحديث: 28 سبتمبر 2015 20:48 GMT

ابنة جوني ديب تظفر بأول دور سينمائي رئيسي

الممثلة الشابة ليلي روز ديب تستعد لبدء تصوير دور محوري في فيلم "الراقصة" الذي يروي قصة حقيقية جرت أحداثها مطلع القرن العشرين.

+A -A
المصدر: إرم- من وداد الرنامي

قالت مجلة ”فارييتي“ الأمريكية أن ابنة النجم الأمريكي الشهير جوني ديب ستقوم بدور أشهر راقصة بالولايات المتحدة في مطلع القرن العشرين والتي تجعى ايزادورا دانكان في فيلم ”الراقصة“ للمخرجة ستيفاني دي غيوستو.

وتدور جل أحداث الفيلم في حياة هذه الشخصية حين تم طردها من الولايات المتحدة بسبب إعجابها بالإتحاد السوفييتي وطريقة وفاتها الدرامية في سن الخمسين عندما إلتوى وشاحها الحريري على عنقها في حادثة سير.

ويروي السيناريو حكاية راعية البقر ”لوي فولر“ التي تحولت إلى راقصة شهيرة في أرقى ملاهي الغرب الأمريكي في ذلك العصر ، مما أهلها للالتحاق بالملاهي الفرنسية ثم دار الأوبرا في باريس، قبل أن تقضي على نجاحها وتألقها الموهبة الصاعدة آنذاك الراقصة ازادورا دانكن.

وبهذا الفيلم، تدشن ليلي روز ديب انطلاقة سينمائية قوية خصوصا أنها أختيرت لتلعب دور شقيقة النجمة ناتالي بورتمان في فيلم آخر يحمل عنوان ”Planetarium“ أو ”القبة السماوية“.

وسبق لابنة المغنية الفرنسية فانيسا بارادي أن شاركت والدها بدور بسيط في فيلم يندرج ضمن أفلام الكوميديا المرعبة بعنوان ”توسك“ العام الماضية رغم أنه كان معترضا على احتراف أبنائه مهنة التمثيل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك