محمد بن راشد يوجّه بمسارين لتحدي القراءة العربي

محمد بن راشد يوجّه بمسارين لتحدي القراءة العربي

أبو ظبي-أكد وزير شؤون مجلس الوزراء الإماراتي رئيس اللجنة العليا لتحدي القراءة العربي، محمد عبدالله القرقاوي، أن حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وجّه بوضع مسارين محلي وعربي، لتحدي القراءة العربي، بحيث يتم تشجيع أغلب المدارس الحكومية والخاصة في الدولة، للمشاركة الفعالة في هذا التحدي.

وأضاف القرقاوي، أن كل طالب إماراتي ينهي قراءة 50 كتاباً خلال العام الدراسي، سيحصل على رسالة موقعة بشكل شخصي من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حسب توجيهاته، وذلك بحسب الموقع الإلكتروني لوزارة التربية والتعليم.

وكان الشيخ محمد بن راشد، أطلق الأسبوع المنصرم، “تحدي القراءة العربي”، أكبر مشروع إقليمي عربي لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي، عبر التزام أكثر من مليون طالب عربي بقراءة 50 مليون كتاب خلال عامهم الدراسي.

ويهدف “تحدي القراءة العربي” إلى تشجيع القراءة بشكل منتظم، عبر نظام متكامل من المتابعة للطلاب طيلة العام الأكاديمي، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الحوافز المالية والتشجيعية للمدارس والطلاب والمشرفين المشاركين من أنحاء العالم العربي كافة، وتبلغ القيمة الإجمالية للحوافز ثلاثة ملايين دولار (نحو 11 مليون درهم إمارتي)، ويشمل التحدي أيضاً تصفيات على مستوى الأقطار العربية، وتكريماً لأفضل المدارس والمشرفين، وصولاً إلى إبراز جيل جديد متفوق في مجال الاطلاع والقراءة وشغف المعرفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com