العاصمة الجزائرية تدفن قيثارتها بوجمعة العنقيس

العاصمة الجزائرية تدفن قيثارتها بوجمعة العنقيس

المصدر: الجزائر - سهيل الخالدي

بحضور جمع غفير من مواطني الجزائر العاصمة ووري الثرى اليوم الخميس في مقبرة القطار، جثمان المغني الشعبي الأشهر في الجزائر بو جمعة العنقيس عن عمر 88 سنة، وقد تركت وفاته يوم أمس الاربعاء في مستشفى عين النعجة العسكري حزنا كبيرا في أوساط المهتمين بالغناء الشعبي الخاص بالعاصمة الجزائرية.

وولد محمد بوجمعة في حي القصبة التاريخي في 17/6/1927 وتتلمذ على يد معلمه محمد العنقا الذي اتخذ منه اسمه العنقيس وانضم في أربعينيات القرن الماضي إلى فرقته الغنائية، وقد أحدث بوجمعة العنقيس نقلة في الأغنية الشعبية الجزائرية، إذ انتقل بها من المطولات إلى الأغنية القصيرة أو الـ“طقطوقة“ كما تسمى في المشرق العربي، مثل أغنية  (آه يا  نتيا آه يا أنت) و(راح الغالي راح).

وكان المطرب الشعبي قد انضم إلى الثورة الجزائرية 1954- 1962 وتم تعذيبه  تعذيبا شديدا من طرف الجيش الفرنسي، وحين استقلت الجزائر عاد إلى قيثارته التي اشتهر بها وسجل  العديد من الالبومات الغنائية، إلى أن داهمه المرض بسبب كبر السن. وقد انهالت برقيات التعزية على عائلة الفنان من مختلف مستويات هرم السلطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة