سلاف فواخرجي تنعي عالم الآثار السوري الذي ذبحه داعش (صورة)

سلاف فواخرجي تنعي عالم الآثار السوري الذي ذبحه داعش (صورة)

المصدر: القاهرة - دعاء السيد

نعت الفنانة سلاف فواخرجي عالم الآثار والباحث الأثري السوري، الدكتور خالد الأسعد، الذي ذبحه ”داعش“ وقامت بقطع رأسه وتعليق جثمانه بأحد الأعمدة في شوارع مدينة تدمر الأثرية، التي يسيطر عليها التنظيم الإرهابي.

وقالت سلاف فواخرجي، عبر صفحتها بموقع ”إنستغرام“: ”ذلك الرأس المفكر المعطاء قطع البارحة وعلق على أحد أعمدة تدمر، ذنبه كان أنه سوري أولا وأنه عالم ثانيا وثالثا“.

وأضافت النجمة السورية: ”رحمك الله أستاذنا الكبير، نعدك أننا سنبقى ونتعلم ونعطي أكثر ونحمي بلدنا بأهداب العيون، وأن حضارة سوريا باقية باقية، ولن يستطيعوا هدمها أو محوها مهما فعل أعداء الإنسانية“.

وكانت وكالات الأنباء العالمية قد تناقلت خبر مقتل عالم الآثار الكبير خالد الأسعد، المعروف بنشاطه الأثري المكثف، والذي أشرف على اكتشاف آثار عمرها 2000 عام في تدمر، المدرجة ضمن قائمة ”اليونسكو“ للتراث العالمي.

 Capture (4)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com