نور الشريف.. رحلة ”الجدعنة“ والمقهورين

نور الشريف.. رحلة ”الجدعنة“ والمقهورين

المصدر: إرم – سماح المغوش

لعله عام رحيل النجوم، فالموت الذي حصد هذا العام أهم النجوم يرفض المغادرة دون أن يأخذ منا قامات صنعت الفن العربي، ودعامة من أهم دعائمه سواء في السينما أو التلفزيون.. فنفجع بين ليلة وضحاها برحيل الفنان القدير نور الشريف بعد رحلة صراع طويلة مع المرض.

محمد جابر محمد عبد الله وشهرته نور الشريف، الذي ترعرع في منطقة السيدة زينب بمحافظة المنيا، لأسرة عاملة، وبدأ حياته الفنية عام 1967 عقب تخرجه من المعهد العالي للفنون المسرحية وكان الأول على دفعته.

لا يمكن حصر أهمية أعمال نور الشريف ببعض منها أو في جانب منها، فلقد استطاع أن يقدم نفسه كموهبة كبيرة في السينما والتلفزيون بلا منازع، وترك في وجدان الإنسان العربي بصمة كبيرة. حيث من الصعوبة جدا أن يعرف المشاهد أي الأعمال هي الأفضل للشريف، فتكاد تكون جميعها على ذات الامتياز والعديد منها لفتت الأنظار إليها.

وقد تميز ”نور“ بقدرته على تمثيل دور الشخصية التي تتطور من الطينة الخيرة إلى الشريرة بتصاعد ميلودرامي لافت، فأتقن هذه الشخصية في ما لا يعد له من الأفلام، على سبيل المثال لا الحصر، ”لعبة الانتقام“، ”الصرخة“، ”أصدقاء الشيطان“، و“أقوى الرجال“ الذي يعد أحد إبداعاته والمأخوذ عن رواية الأديب التركي الكبير عزيز نيسين ”وحش طوروس“.

https://www.youtube.com/watch?v=MpchnHXndQc

وللشريف علاقة طويلة مع أفلام الروايات، حيث كان بطلا دائما لروايات نجيب محفوظ. والتي ميزت نور الشريف عن غيره من الفنانين.

كما كان للسياسة حظ كبير من اهتمام ”نور“، مثل الفيلم الذي قدم سيرة حياة ”ناجي العلي“ وحمل ذات الاسم، والفيلم الذي يعد من واحدا من أهم الأفلام السياسية ”الكرنك“، وفيلم ”بئر الخيانة“، وغيرها الكثير.

ولا يذكر اسم نور الشريف دون أن يقرن باسم الفنانة ”بوسي“ وكيف لا، وقد اشتهرا بقصة حبهما الكبيرة وعلاقة زواجهما التي تعد واحدة من أطول زيجات الوسط الفني العربي. وقد أبدعا معا في التعبير عن الحب والإخلاص والوفاء في أفلام عديدة كان من أشهرها فيلم ”حبيبي دائما“ والذي لا يزال حيا في قصص السينما، وكأنه رواية خالدة عن الحب.

كما كان نور الشريف نجما تلفزيونيا لا يقل أهمية عن كونه نجما سينمائيا، وقدم أعمالا تركت أثرا كبيرا، مثل مسلسل ”هارون الرشيد“، ”عمر بن عبد العزيز“، ”لن أعيش في جلباب أبي“، والمسلسل الذي أثار ضجة كبيرة إبان عرضه ”عائلة الحاج متولي“.

رحل نجم وظل أثره، أعمال فنية خالدة وإرث فني ضخم، ليفارقنا نور الشريف عن عمر 69 عاما، في 11 أغسطس 2015،  بصورة الرجل ”الجدع“ ونصير المقهورين.

https://www.youtube.com/watch?v=ruklMX461R0

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com