الجزائر.. أحلام مستغانمي تثور ضدّ الحكومة

الجزائر.. أحلام مستغانمي تثور ضدّ ا...

الأديبة الجزائرية تتهم المسؤولين في الحكومة بتنفيذ مخطط تدميري يستهدف النيل من الشخصية الوطنية وثوابت الأمة، وتنضم إلى حملة المدافعين عن اللغة العربية.

المصدر: الجزائر- من جلال مناد

اصطفّت الأديبة الجزائرية المعروفة أحلام مستغانمي في خندق المدافعين عن اللغة العربية التي تواجه حسب الكثيرين تيارا يهدف إلى القضاء عليها وفق خطوات ”مدروسة“ تبدأ بزحزحتها في ترتيب لغات التدريس المعتمدة في منظومة التعليم.

وذكرت أحلام مستغانمي صاحبة رائعة ”ذاكرة الجسد“، في تفاعلها مع أحد معجبيها في صفحتها على موقع ”الفيس بوك“، إن ”وجودهم أصلا في تلك المناصب هو لهدم الشخصية الوطنية“.

ويحمل خطاب الكاتبة المشهورة ، نبرة تذمر وقلق من توجه الحكومة الجزائرية لإلزامية التدريس في المراحل الأولى من التعليم ، باللهجة العامية بدل العربية الفصحى بمبرر ”التدرج في تلقين اللغة المدرسية لتسهيل التحكم في العربية“.
لكن مبررات وزيرة التعليم نورية بن غبريط لم تقنع المناهضين لقرار التراجع عن التدريس بالفصحى، ما جعل الأديبة الجزائرية الشهيرة تهاجم المسؤولين وتندد بما تعتبره ”تدمير المستقبل بعدما دمر الحكام الحاضر..وجودهم في تلك المناصب أصلا هو لهدم الشخصية الوطنية“.

وتركت أحلام مستغانمي الانطباع لقرائها ومعجبيها بأنها ستعود للتفصيل في الموقف قائلةً ”.. وللحديث بقية“.

وتُعد مستغانمي من أفضل كتّاب الرواية العربية في العصر الحديث، فروايتها ”في ذاكرة الجسد“ سنة 1993 تموقعت ضمن قائمة أفضل مئة رواية عربية، وقد قام المخرج السوري نجدت أنزور بتمثيلها في مسلسل حمل العنوان نفسه وأخرجه سنة 2010 حيث تقاسم دور البطولة فيه الفنان السوري القدير جمال سليمان و الفنانة الجزائرية أمل بوشوشة.

وكتبت أحلام سنة 2009 روايتها ”نسيان.كوم“ وقبلها أصدرت ”فوضى الحواس“ عام 1997 وسنة 2003 نشرت ”عابر سرير“، وأثرت المكتبة العربية سنة 2012 برواية ”الأسود يليق بك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com