”ولاد رزق“ و“شد أجزاء“.. ما بين إسفاف ”عز“ وذكاء ”رمضان“

”ولاد رزق“ و“شد أجزاء“.. ما بين إسفاف ”عز“ وذكاء ”رمضان“

المصدر: القاهرة - صفوت دسوقي

ليس صحيحا أن الفنان المصري أحمد عز، فقد كاريزما النجم، بسبب قضيته الشهيرة مع مواطنته زينة، والتي أنكر خلالها أنه الأب الشرعي لتوأم، تؤكد النجمة الشابة أنهما من صلبه ولحمه ودمه.

الحقيقة أن عز في تراجع مستمر، قبل هذه القضية، وأكبر دليل على ذلك أن فيلمه ”حلم عزيز“ الذي عرض عام 2012، لم يحقق الإيرادات المطلوبة، ولاقى فيلم ”الحفلة“ إنتاج عام 2013 نفس المصير.

ولرغبة النجم الشاب في استرداد النجومية المفقودة، قرر التعاون في فيلمه الأخير والذي يحمل عنوان ”أولاد رزق“، مع المخرج المحترف طارق العريان، والذي يعرف جيدًا كيف يغازل السوق ويراهن على الإيرادات.

وظهرت موهبة طارق العريان، بينما غابت نجومية أحمد عز، الذي فشل في استثمار التجربة، فعلى الرغم من أن العريان راهن على الجنس والعري والـ“إفيهات“ الخارجة التي تحمل صفة الإسفاف، إلا أن شباك التذاكر لم يتعاطف معه.

فيلم ”ولاد رزق“ من تأليف صلاح الجهيني، وبطولة عمرو يوسف، كريم قاسم، أحمد الفيشاوي، أحمد داوود، ومحمد ممدوح.

خرج عز خاسرًا من هذا الفيلم، بينما فاز أحمد الفيشاوي، الذي أعاد اكتشاف نفسه في دور مركب وكامل الدسم، كما أكد الفنان أحمد داوود على موهبته وقدرته على التنوع، وكذلك الفنان محمد ممدوح الذي قدم دور رئيس المباحث الفاسد بمهارة شديدة، بفضل قدرته على تلوين أدائه والانتقال من حالة انفعالية لأخرى بسيطة وتلقائية.

ولم يقدم الفيلم أي إضافة للفنانة الشابة نسرين أمين، التي قدمت دور زوجة أحمد عز، وهو دور عادي وأقل بكثير من موهبتها الفنية، التي ظهرت بشكل كبير في مسلسل ”سجن النسا“ مع نيللي كريم.

أما فيلم ”شد أجزاء“، فأراد الفنان محمد رمضان، أن يؤكد لجمهوره أنه تمرد على دور البلطجي، ولديه قدرة على النجاح في نموذج مثالي، والحقيقة أنه قدم دور البلطجي بشكل آخر، حيث يؤدي دور ضابط شرطة تقتل زوجته، وعندما يعجز القانون عن إعادة حقه الضائع، يقرر هو أن ينتقم بنفسه، ويأخذ حقه بعيدًا عن هيبة القانون.

القصة من تأليف محمد سليمان، وهي بالطبع مستهلكة ولا تحمل أي جديد، والإخراج لـ“حسين المنياوي“ والذي لم يقدم هو الآخر شيئاً مميزًا أو لافتًا للنظر، ومن هنا نستطيع القول إن فيلم ”شد أجزاء“ نجح في جمع أكبر قدر من الإيردات، لأن بطله محمد رمضان يمتلك موهبة الجذب التجاري.

أما فيلم ”ولاد رزق“ تراجع للخلف، لأن بطله أحمد عز الذي فقد الجذب الجماهيري، ولم تفلح أغنية أصالة التي جاءت في الختام، في إضافة شريحة جديدة للجمهور.

في ”ولاد رزق“ نجح العريان، وفشل أحمد عز، وفي ”شد أجزاء“ فشل المخرج حسين المنياوي، ونجح محمد رمضان في جني الإيردات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com