شارلوك هولمز يعود عجوزاً

شارلوك هولمز يعود عجوزاً

المصدر: إرم- من مهند الحميدي

تعود شخصية المحقق شارلوك هولمز البوليسية الشهيرة للظهور في الشاشة الكبيرة عبر فيلم Mr. Holmes ليخوض مغامرة جديدة في عالم المخبرين السريين.

وتدور أحداث الفيلم، في الريف الإنكليزي عام 1947، ليظهر هولمز عجوزاً في الـ 93 من عمره، يعيش حياة هادئة، ويمارس شغفه بتربية النحل، بعيداً عن المغامرات البوليسية التي اشتُهِر بها.

وأثناء حضور هولمز لأحد العروض السينمائية، يفاجئ بفيلم يروى إحدى مغامراته، فيعبر عن انزعاجه ورفضه للمبالغات التي شابت الفيلم، الذي روج لقصص بطولية لم تحدث معه، ولا تعدُ كونها، مغامرات مصطنعة.

ويؤنس هولمز في وحدته، مدبرة منزله، وابنها الصغير ”روجر“ اللذان يعتزم هولمز توريثهما أسرار تربية النحل.

ويعتمد هولمز الذي بدأ يعاني من مشاكل في ذاكرته وقدرته العقلية، على الصبي روجر في محاولاته الكشف عن ملابسات آخر القضايا التي تولاها، حين كان في مكتبه بشارع بيكر، في لندن، وتسببت في تقاعده، لغموضها وبقائها دون حل.

ويمثل دور هولمز، الممثل إيان ماكيلين، المعروف بأدواره السينمائية والتلفزيونية والمسرحية، والذي اشتهر بتمثيله دور ”غاندالف الرمادي“ في ثلاثية ”سيد الخواتم“ وكذلك تمثيله دور ”ماغنيتو“ في سلسلة ”X-Men“.

وسبق أن عُرِض الفيلم في مهرجان برلين، ونال أصداءً إيجابية، ودخل -حالياً- في المرتبة العاشرة، ضمن قائمة أفلام البوكس أوفيس، وهو من إنتاج شركة ”ميراماكس“ وإخراج بيل كوندون، ومقتبس عن رواية ”خدعة العقل الطفيفة“ للكاتب ”ميتش كولن“.

وحقق الفيلم إنجازاً متميزاً بالقياس إلى دور العرض التي قدمته، إذ لم يُعرض إلا في 363 صالة سينمائية، ليحقق في أسبوعه الأول حوالي 205 ملايين دولار أمريكي.

وقال المخرج كوندون إن مشروع إعداد الفيلم استغرق 11 عاماً، وإنه أصر عليه لأنه أراد العمل مع ماكيلين مجدداً، ولأنه اقتنع بالسيناريو.

فيلم مستر هولمز؛ رؤية جديدة حول المتحري الأكثر شهرة في العالم، وهو يحاول إيجاد إجابات عن أسرار الحب والعاطفة، والحياة قبل انقضائها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com