في الذكرى 114.. إيجي تسوبورايا من مصور سينمائي إلى غودزيلا

في الذكرى 114.. إيجي تسوبورايا من مصور سينمائي إلى غودزيلا

المصدر: إرم - سماح المغوش

بدأ إيجي تسوبورايا حياته المهنية كمصور سينمائي، وخلق تقنيات التصوير المبتكرة، بما في ذلك أول استخدام لرافعة الكاميرا في الأفلام اليابانية وابتكار بعض الخدع البصرية في التصوير، ما جعلة معروفا كواحد من أهم المتخصصين في مجال المؤثرات البصرية في اليابان.

ولمع اسم تسوبورايا بعد شخصية ”غودزيلا“، ففي عام 1938 التحق في العمل في استوديوهات ”توهو طوكيو“ كرئيس لقسم التقنيات البصرية الخاصة الذي قام بإنشائه. ليعمل لاحقا مع فريقه على ابتكار واحدة من أشهر الشخصيات المعروفة ”غودزيلا“ الوحش العملاق الخيالي. برفقة المخرج الياباني إيتشيرو هوندا، ليصير ”غودزيلا“ منذ ذلك الحين شخصية مشهورة في جميع أنحاء العالم حيث ظهر في 28 فيلما.

ولعمله على فيلم ”غودزيلا“ عام 1945، حصل إيجي تسوبورايا على أول جوائزه ”جائزة استخدام التقنية في الأفلام“. حيث أنه قام باختراع تقنية ”إيقاف الحركة“، والتي تعرف بتقنية الإطارات الثابتة أو فن التصوير المتعاقب. الآن هذه التقنية في التصوير مرتبطة كثيرا بأفلام و المسلسلات التلفزيونية ”كايجو“ اليابانية.

إيجي تسوبورايا ولد في سوكاغاوا، فوكوشيما في اليابان في العاشر من يوليو عام 1901 وتوفي عام 1970 في اليابان عن عمر يناهز الثامنة والستون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com