ميرنا شلفون تطالب باحترام تاريخ الدراما السورية

ميرنا شلفون تطالب باحترام تاريخ الدراما السورية

المصدر: إرم- من ربا الحايك

اكتفت الممثلة السورية الشابة ميرنا شلفون هذا العام بعمل واحد وهو ”العرّاب“ من سيناريو وحوار حازم سليمان وإخراج المثنى صبح.

وبينت في تصريح لشبكة إرم الإخبارية أنها اعتذرت عن الكثير من الأعمال من أجل التفرغ للعراب الذي تؤدي فيه شخصية ”لين“.

وأوضحت حول مشاهداتها لدراما رمضان أنها تتابع مسلسل ”العراب“ إضافة إلى متابعات متقطّعة لبعض الأعمال، الأمر الذي لا يمكنّها من الحكم عليها.

وشددت على أنه لا يكفي أن نفتخر بأننا نصنع دراما في الحرب، وضمن ظروف صعبة، مؤكدة على أهمية أن يبحث العاملون في الدراما عن العمل الحقيقي والجهد الصحيح من أجل الوفاء لتاريخ الدراما السورية، وعدم الإساءة لها أو تشويهها، خاصة وأن بعض الأصداء وردود الفعل تبدو غير راضية تماماً عما تقدمه الدراما اليوم بظل وجود أعمال سطحية تهتم بجذب المشاهد بأرخص الأثمان.

وأضافت حول تأثر الدراما السورية بالأزمة بأن كل شيء في سوريا تأثر بالأزمة والدراما إحدى هذه الأمور التي تأثرت، مشيرة إلى أنه لا يجب السماح بزيادة هذا التأثر من خلال الاهتمام بنوعية الأعمال وما تطرحه من فكر، وعدم الاستخفاف بعقل المشاهد، خاصة وأنها ترى أن المشاهد السوري أصبح ناقداً لاذعاً يتابع الأعمال بدقة ولا تخفى عليه بعض الهفوات، مشددة على ضرورة احترامه.

وتقضي الفنانة ميرنا شلفون وقتها في رمضان مع العائلة في مدينة طرطوس على الساحل السوري وتستعد بعد انتهاء شهر رمضان للبدء بتصوير دورها في الجزء الثاني من مسلسل ”العراب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com