داليا البحيري: أعشق المغامرة وخوض التجارب الجريئة

داليا البحيري: أعشق المغامرة وخوض التجارب الجريئة

المصدر: القاهرة – أميرة رشاد

قدمت النجمة داليا البحيري عبر مشوارها الفني العديد من المسلسلات الاجتماعية التي حققت نجاحا كبيرا مثل ”صرخة أنثى“ و“بنت من الزمن ده“ و“القاصرات“، لكنها كانت على موعد مع مغامرة فنية هذا العام بتقديمها مسلسلا كوميديا بعنوان ”يوميات زوجة مفروسة قوي“.

وتتحدث داليا البحيري لـ“إرم“ عن تجربتها في ”يوميات زوجة مفروسة قوي“، ودوفعها لخوض تجربة الأعمال الكوميدية، وتقييمها للموسم الرمضاني.

ما الذي دفعك لتقديم مسلسل كوميدي في شهر رمضان؟

لاشك أن الجمهور يحتاج للكوميديا لتساعده على مواجهة ضغوط الحياة، وأعتقد أن رسم الابتسامة على وجوه الناس هدف نبيل وعمل إنساني، كما أن مسلسل ”يوميات زوجة مفروسة قوي“ يعتبر فرصة جيدة لكي أظهر بشكل مختلف، خاصة أنني اعتدت على تقديم مسلسلات اجتماعية تناقش قضايا جادة ووجدت أنه من المهم مناقشة القضايا الاجتماعية بشكل كوميدي.

لكن تقديمك للكوميديا في ظل المنافسة الرمضانية الصعبة يعتبر مغامرة؟

ربما يكون مغامرة بالفعل، لكنني أعشق المغامرة وخوض التجارب الجريئة، فسبق أن قدمت على الشاشة الصغيرة مسلسل ”صرخة أنثى“ وكان يناقش موضوعا جريئا يتعلق بالمتحولين جنسيا ومعاناتهم في المجتمع، ومنذ البداية أعرف أن تقديم عمل كوميدي مسألة صعبة، لكن الحمد لله لأن كافة العوامل توافرت من أجل تقديم مسلسل ناجح.

كيف ترين ردود الأفعال حول المسلسل؟

المسلسل يحظى بنسبة مشاهدة كبيرة وهناك إعلانات كثيرة تتخلل عرض حلقات العمل على القنوات الفضائية، وهذا يعني أن العمل ناجح، كما كثير من أصدقائي وجيراني عبروا عن إعجابهم بتناول مشاكل الحياة الزوجية بشكل كوميدي، خاصة أن المشاكل التي يطرحها المسلسل تحدث في كثير من البيوت.

هل نجاحك في المسلسل يمكن أن يدفعك لتقديم أعمال كوميدية أخرى؟

اختياراتي تحكمها معايير محددة، فلابد أن يكون السيناريو جيدا والدور مناسب لي، لذلك لا أستطيع أن أجزم هل سأقدم مسلسلات كوميدية أخرى في الفترة المقبلة أم لا، وعموما أنا لست جديدة على الأعمال الكوميدية، فسبق أن شاركت في بطولة فيلم ”محامي خلع“ مع هاني رمزي، وقدمت أيضا دورا كوميديا في فيلم ”حريم كريم“ مع مصطفى قمر.

ما تقييمك للموسم الرمضاني هذا العام؟

أنا سعيدة جدا بالتنوع الذي تشهده مسلسلات رمضان، فهناك مسلسلات اجتماعية تعبر عن الواقع بصدق مثل ”تحت السيطرة“ و“وش تاني“ و“ذهاب وعودة“، وهناك مسلسلات تعتمد على التشويق مثل ”العهد“ و“بعد البداية“، ومسلسلات كوميدية مثل ”لهفة“ و“الكبير قوي“، فضلا عن وجود نجوم كبار يحظون بشعبية ضخمة في مقدمتهم الزعيم عادل إمام بمسلسل ”أستاذ ورئيس قسم“، والجمهور سيستفيد بالتأكيد من هذا التنوع.

أين أنت من السينما في الفترة الحالية؟

لدي بعض العروض سأبدأ في تقييمها بعد شهر رمضان، خاصة أن تركيزي في الوقت الحالي على مسلسل ”يوميات زوجة مفروسة قوي“ ومتابعة ردود الأفعال حوله.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة