مسلسل ”سيلفي“ يشعل غضبا عارما في السعودية

مسلسل ”سيلفي“ يشعل غضبا عارما في السعودية

المصدر: إرم- من قحطان العبوش

أشعلت أولى حلقات المسلسل السعودي ”سيلفي“ التي بُثت أمس الخميس، موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، إذ اعتبرها آلاف المدونين السعوديين ”استهزاء بالدين الإسلامي وعلمائه“.

وتدور فكرة الحلقة الأولى من المسلسل الذي عرضته قناة ”mbc“ حول فنان غنائي يخسر شهرته وثروته، قبل أن يتقمص دور رجل دين بهدف كسب المال والشهرة من جديد.

ويظهر الفنان السابق ورجل الدين الحالي، الذي يجسد دوره، الفنان السعودي المعروف، ناصر القصبي، مرتدياً ثوباً قصيراً للغاية، فيما بدا أنه استهزاء من تقصير رجال الدين لثيابهم في المملكة.

وتحظى عدة هاشتاقات على ”تويتر“ تتحدث عن المسلسل، بتفاعل كبير من المغردين السعوديين الغاضبين من المسلسل وبطله القصبي وقناة ”mbc“.

ويتصدر هاشتاق ”#القصبي_يستهزئ_برجال_الدين“ قائمة الهاشتاقات التي تشهد تفاعلا على ”تويتر“، إضافة لهاشتاقات أخرى أقل تفاعلاً بينها ”#mbc_تسخر_من_الملتزمين“ و“ #مسلسل_سلفي_يستهزئ_بأهل_الدين“.

ولا تقتصر الانتقادات الموجهة للمسلسل على المغردين السعوديين العاديين، بل يشمل دعاة ورجال دين وإعلاميين ومشاهير في المملكة.

ولم يتسن لشبكة ”إرم“ الحصول على تعليق من وزارة الإعلام السعودية عما إذا كانت ستتدخل في القضية المثيرة للجدل، والتي ربما تصل إلى حد منع بث باقي حلقاته، فيما لم يصدر عن إدارة قناة ”mbc“ أي توضيح بعد.

وفي وقت لاحق، ظهر هاشتاق آخر يطلب تدخل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في القضية، تحت وسم ”#خادم_الحرمين_يستهزؤون_بالدين_فهل_ترضى“، في ما يبدو أنه إصرار من منتقدي المسلسل على وقف بث حلقاته.

وكتب الداعية السعودي المحافظ، محمد الشنار، عدة تغريدات ناقدة للمسلسل، بينها تغريدة لقيت انتشاراً كبيراً بين المدونين، وقال فيها: ”اللهم إنك أريتنا في القصبي حلمك فأرنا فيه غضبك يا قوي يا عزيز في هذا الشهر الكريم يا كريم“.

وتمثل تغريدة الشنار، توجهاً كبيراً لدى المعارضين للمسلسل، باللجوء إلى الدعاء، في ظل ما يعتبرونه ”تجاهلاً“ من الجهات الرسمية في المملكة لمطالبهم بوقف عرض المسلسل، ومحاسبة القائمين عليه.

من جانبه، قال الإعلامي السعودي، مساعد الكثيري: ”أمر خطير جداً أن يتاح المجال لقناة محلية مدعومة لتسخر بأعز ما يملك الناس وهو الشيء الذي خلقهم الله لأجله“.

ورغم العدد الكبير للمغردين السعوديين من مختلف الشرائح، الغاضبين من المسلسل، حاول عدد آخر الدفاع عن القصبي ومسلسله، معتبرين أن نقد رجال الدين ”لا يمس الدين ذاته، وأن الدفاع عنهم يصورهم وكأنهم معصومون عن الخطأ“.

ويشكل الجدل الذي أحدثه المسلسل، حلقة نقاش وسجال متواصلة بين تيارين فكريين سعوديين، الأول محافظ والآخر ليبرالي، فيما يصل هذا النقاش إلى ذروته مع كل حادثة أو مسلسل أو مقطع فيديو مثير للجدل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com