فن ومشاهير

الروائي مشهور البطران يرصد بنصف قرن هموم الإنسان الفلسطيني
تاريخ النشر: 12 مايو 2015 9:20 GMT
تاريخ التحديث: 12 مايو 2015 9:20 GMT

الروائي مشهور البطران يرصد بنصف قرن هموم الإنسان الفلسطيني

صدرت حديثًا روايةٌ (السماءُ قريبة جدًا) للروائي الفلسطيني مشهور البطران. ويمتد زمن الرواية إلى نصف قرن ويركز الجزء الأكبر منها على الربيع العربي.

+A -A

عمّان – صدرت حديثًا روايةٌ (السماءُ قريبة جدًا) للكاتب الروائي الفلسطيني مشهور البطران. عن دار فضاءات للنشر والتوزيع في عمّان.

وفي هذه الرواية شأن ما سبقها من روايات أخرى للكاتب تعتبر الثورة الرافعة الرئيسية للعمل الفني، وقد انبثقت من هذه الفكرة العديد من القضايا الفرعية التي قاربتها الرواية وهي من قبيل دور المؤسسة الدينية والمؤسسة الأكاديمية في الحياة الاجتماعية والسياسية للمجتمع الفلسطيني.

وتجري أحداث هذه الرواية في الفضاء الفلسطيني حيث تتوزع ما بين القدس ورام الله والخليل وبعض البلدات الجنوبية. أما زمنها فيمتد تقريبا على مدار نصف قرن من الزمن، مع أن الجزء الأكبر منها يتركز في سنوات الربيع العربي.

شخصيات هذه الرواية مشغولة بهم العيش والبقاء وبناء الذات وتطويرها في مجتمع يهدده خطر الاقتلاع الذي يحاول أن يعصف بمنجزه الوطني والاجتماعي. زيدون بطل الرواية هو أسير محرر يسعى لبناء أسرة وتعليم أبنائه، لكن المخابرات الإسرائيلية تحاول الإيقاع بابنه الطالب الجامعي، فيهب الأب لإنقاذ ابنه، فتتعقد الأحداث؛ الأمر الذي يقود إلى مقتل ضابط الاستخبارات.

وتعد هذه الرواية، الرابعة في سلسلة روايات البطران وقد سبقتها ثلاث روايات أخرى وهي على التوالي: المنبوذ، وآخر الحصون المنهارة، ووجوه في درب الآلام.

وتقع الرواية في 230 صفحة من القطع المتوسط، وقد تصدر غلافها لوحة للفنان التشكيلي الفلسطيني محمد البطران.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك