الموت يغيب ”شيغيفارا“ السينما الجزائرية – إرم نيوز‬‎

الموت يغيب ”شيغيفارا“ السينما الجزائرية

الموت يغيب ”شيغيفارا“ السينما الجزائرية

المصدر: الجزائر- من جلال مناد

توفي،الجمعة، المخرج السينمائي الشهير عمار العسكري الملقب داخل الوسط الفني بشيغيفارا السينما الجزائرية، عن عمر ناهز 73 عاما إثر صراع طويل مع مرض عضال أقعده المستشفى المركزي ”مصطفى باشا“ في قلب العاصمة الجزائرية.

وينحدر العسكري من مدينة عنابة كبرى حواضر شرق البلاد، التي يوارى فيها جثمانه هذا السبت بحضور رفاقه من الأسرة الفنية.

وقد خاض الراحل مسيرة نضال سينمائي طويلة استمدها من انخراطه في الكفاح المسلح ضد المستعمر الفرنسي حين التحق بمجاهدي الثورة الجزائرية بعد إضراب الطلبة في 1956، وغداة استقلال الجزائر، توجه إلى دراسة المسرح  ثم العمل الإذاعي والتلفزيوني وسافر إلى بلغراد لدراسة السينما حتى حصل في 1966 على شهادة عليا في الإخراج من أكاديمية المسرح والسينما والإذاعة والتلفزيون هناك وشهادة في دراسات عليا في العلوم الاقتصادية والعلوم السياسية من جامعة الجزائر.

ولم يكتف العسكري بالعمل الفني حيث أرفقه بنشاط نقابي مكنه من قيادة نقابة السينيمائيين والتقنيين لاتحاد العمال الجزائريين، فيما شغل منصب مدير المركز الجزائري للصناعة السينماتوغرافية قبل سنوات.

وأثرى الراحل السجل السينمائي الجزائري بإنتاج فني غزير، أبرزه فيلمه ”دورية نحو الشرق“ سنة 1974 و“المفيد“ عام 1979  و“أبواب الصمت“ سنة 1989 مع فجر التعددية الحزبية والإعلامية في البلاد.

 واشترك مع فنانين جزائريين وفيتناميين سنة 1999 في إخراج وإنتاج فيلم ”زهرة اللوتس“، دون إغفال مجموعة من الأفلام القصيرة  والندوات الثقافية، وخلال السنوات الأخيرة، عرف ”شيغيفارا“ الجزائر بانتقاداته اللاذعة للسلطة فيما تعلق بإهمالها النهوض بالقطاع الفني والسينمائي على وجه التحديد.

وفي تصريح خاص بشبكة ”إرم“ الإخبارية، قال قريبه محمد الطيب العسكري وعضو مجلس الأمة الجزائري، إن ”الراحل كان شعلة من الحيوية والنشاط لا يعرف السكون في العمل ولا المنزل“ معبرا عن عميق تأثره بفقدان ”الأستاذ عمار لأنه لم يكن شخصا عاديا بل كان استثناء في الفن الجزائري لأنه رجل ثوري ومكافح منذ طفولته“.

وبذلك، تكون السينما الجزائرية قد فقدت أحد صناعها الذين أخرجوها من المحلية إلى العالمية لتنطفئ شمعة أخرى ظلت تضيء سماء الساحة الفنية في المنطقة العربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com