فن ومشاهير

الموت يغيب الشاعر محمد مفتاح الفيتوري
تاريخ النشر: 24 أبريل 2015 16:29 GMT
تاريخ التحديث: 24 أبريل 2015 16:29 GMT

الموت يغيب الشاعر محمد مفتاح الفيتوري

الراحل درس بكلية دار العلوم وعمل بصحف سودانية ومصرية، كما عمل خبيرا إعلاميا بجامعة الدول العربية.

+A -A

الخرطوم- غيب الموت، الجمعة، الشاعر السوداني محمد مفتاح الفيتوري في المغرب عن عمر يناهز 85 عاما بعد معاناة طويلة مع المرض.

ودرس الفيتوري بكلية دار العلوم وعمل بصحف سودانية ومصرية، كما عمل خبيرا إعلاميا بجامعة الدول العربية في ستينيات القرن الماضي.

ويعد الشاعر الفيتوي من أوائل من تغنو في العربية للقارة السمراء حيث احتفى بالبعد الإفريقي في شخصيته وشعره فكتب ديوانه ”أغاني إفريقيا“، 1956 و“عاشق من إفريقيا“، 1964 وكذلك “اذكريني يا إفريقيا“، 1965 كما كتب مسرحية ”أحزان إفريقيا“.

وكان الفيتوري يقيم منذ سنوات هو وأسرته الصغيرة في ضاحية ”سيدي العابد“ في جنوب الرباط. وحصل محمد الفيتورى على وسام الفاتح الليبي والوسام الذهبي للعلوم والفنون والآداب بالسودان.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك