”صقيع“.. الإنسان حين يصرخ بصمت للجين حمزة – إرم نيوز‬‎

”صقيع“.. الإنسان حين يصرخ بصمت للجين حمزة

”صقيع“.. الإنسان حين يصرخ بصمت للجين حمزة

المصدر: إرم – سماح المغوش

صدر عن دار ”العراب“ للطباعة والنشر في سوريا، المجموعة القصصية الأولى للكاتبة لجين حمزة بعنوان ”صقيع“.

وتروي ”لجين“ بلغة تحسب للكاتبة من جزالة وتمكن واختيار كلمات ترقى بها، في سبيل إعادة توظيف اللغة بطريقة صحيحة في خدمة الأدب، بعيدا عن التنازل لصالح أي من الطرفين، فاستطاعت بذلك أن تقدم للقارئ أدبا رقيقا سلسا بلغة جزلة قوية.

المجموعة القصصية والتي تتضمن عشرة قصص، تسلط الضوء على المعاني الإنسانية المفقودة، وترصد الأحاسيس المكتومة داخلنا بأسلوب جياش نجح برصد التفاصيل الصغيرة في ذواتنا بعيدا عن الإطناب والإسهاب.

واختارت الكاتبة عدة نواحي هامة في النفس البشرية قد يغفل الإنسان في عجلة حياته اليومية السريعة عنها، لتوقفنا عندها وتجعلنا نعيد التفكير بأولوياتنا.

اليتم والوحدة والقهر والظلم والحاجة للحب وبين فقدانه وعودته والفقر، طريق نقطعه نشهق معه صعودا ونزولا في مجموعة لجين..

نذكر هنا مقتطفات بعض ما جاء في مجموعتها:

من قصة ”هو الحب“:

غيث.. ينهمر، وينهمر ..ينــسكب شــفّافاً نقيــاً، علــى الجبــال الرواســي.. والــسهول الخــضر والتلال البعيدة… نقر على إسفلت الأزقّة المهجورة وأسطح البيـوت، نقـراً سـريعاً متـواتراً شجياً.. ويوقّع على زجاج نافذتي نغماً حزيناً موحشاً .. يعيد إلي كـلّ مـا وطّنـت نفسي على طيه في جعبة النسيان.

”الطوفان“:

وها هو صباح الأول من الشهر، وها هم أهـل القريـة يخفّـون إلى قـصر البيك. لقد اعتادوا أن يعملوا بجد وكد ثلاثة أشهر، ثم في الأول مـن الـشهر التـالي بحلـول المـساء يحتفلـون في سـاحة القـصر متراميـة الأطـراف، أو في قاعتـه الـشاسعة، يقـدم لهـم المختـار مـا لـذّ وطـاب مـن الطعـام والـشراب، مكافــأة لهــم علــى عملــهم الحثيــث. وتــصدح الموســيقى عاليــة صــاخبة، ويرقص أهل القرية بقضّهم وقضيضهم حتى تثملهم السعادة.

”صقيع“:

كان ينحب بشدة في البداية، وشيئاً فشيئاً بدأ صـوته يخمـد، وخبـا نـور عينيــه. رأى أمــه بكامــل زينتــها مقبلــة نحــوه وقــد ارتــدت فــستاناً أبــيض فـضفاضاً ، فـألقى برأسـه الـصغير علـى صـدرها فرحـاً حزينـاً، وكانـت أمـه كالعادة، تضمه بشدة وتهدئ من روعه.

وتعد مجموعة ”صقيع“ المجموعة الأولى 2015، للكاتبة السورية الشابة لجين حمزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com