منوعات

وفاة الفنانة الجزائرية فريدة صابونجي
تاريخ النشر: 17 سبتمبر 2022 11:09 GMT
تاريخ التحديث: 17 سبتمبر 2022 13:20 GMT

وفاة الفنانة الجزائرية فريدة صابونجي

توفيت الفنانة المسرحية والسينمائية الجزائرية فريدة صابونجي اليوم السبت، عن عمر 88 عاما، وبعد صراع مع المرض حيث تعرضت لجلطة دماغية قبل أربع سنوات. والفنانة

+A -A
المصدر: تونس - إرم نيوز

توفيت الفنانة المسرحية والسينمائية الجزائرية فريدة صابونجي اليوم السبت، عن عمر 88 عاما، وبعد صراع مع المرض حيث تعرضت لجلطة دماغية قبل أربع سنوات.

والفنانة الراحلة فريدة صابونجي، ممثلة سينمائية ومسرحية جزائرية، وُلدت في ثلاثينيات القرن الماضي بحي الدويرات بمدينة البليدة، واشتهرت بأداء أدوار المرأة الغنية والمتغطرسة ذات الشخصية القاسية القلب أحيانا، كما أنها صاحبة شخصية قوية.

دخلت فريدة صابونجي المسرح في سن مبكرة حيث كان عمرها آنذاك حوالي 13 سنة، ووقفت على خشبة المسرح إلى جانب كبار الفنانين، مثل محي الدين بشطارزي، ورويشد، ومحمد التوري وغيرهم.

2022-09-291721896_5515613528491514_7937673129242135409_n

وقد دخلت الفنانة الراحلة عالم الفن من باب الإذاعة الوطنية الجزائرية سنة 1947، ومدّ لها محي الدين بشطارزي يد المساعدة لتجد موطئ قدم لها في المشهد الفني، وفي الخمسينيات قدمت العديد من الأعمال والأدوار في المسرح الكلاسيكي على خشبة المسرح الوطني الجزائري الذي كان يعرف بـ ”الأوبرا“.

ومن بين الأعمال التي قدمتها حينها ”أوتيلو“، ”أوتيفون“، ”تارتيف“، ”قناع الجحيم“، ”الدونجوان“، والعشرات من الأعمال المسرحية رفقة مصطفى كاتب ومحمد التوري ونورية وكلثوم وغيرهم من نجوم الفن الجزائري.

2022-09-La-comédienne-et-actrice-Farida-Saboundji.-D.-R.

في سنة 1989 طلب منها المشاركة في مسلسل ”المصير“ تحت إدارة المخرج الكبير جمال فزاز، واحتاج الدور الموكل إليها الكثير من الغطرسة والقبضة الحديدية، وقد نجحت في الدور وأحبّها الجمهور كثيرا، إلا أنها قدمت أعمالا أخرى مختلفة وتقمصت العديد من الشخصيات سواء كانت اجتماعية أو هزلية في المسرح أو المسلسلات.

2022-09-saboundjii

ومن أشهر الأدوار التي قدمتها الفنانة الراحلة دورها في مسلسل ”المصير“ سنة 1989، و“كيد الزمن“ سنة 1999، حيث عرفت بالشخصية المتسلطة، وهو ما ترسخ في أذهان الجمهور منذ ذلك الحين، لكن ذلك كان يعني أنها تتقن الأدوار المسندة لها بدقة واحتراف إلى درجة أن المشاهد يصدق المشهد، ويؤمن بأنها بالفعل ذات طبيعة متسلطة، وقد كان آخر عمل كان لها هو ”دار البهجة“ سنة 2013.

وكانت الفنانة الراحلة قد تعرضت في فبراير / شباط 2018 إلى جلطة دماغية نقلت على إثرها إلى المستشفى للعلاج وتدهورت صحتها قبل أن تعود إلى الاستقرار، لكنها اعتزلت الفنّ مع تقدمها في السن وتأثير المرض عليها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك