هدى رمزي: اعتزلت لأسباب شخصية والفن تحول إلى تجارة
هدى رمزي: اعتزلت لأسباب شخصية والفن تحول إلى تجارةهدى رمزي: اعتزلت لأسباب شخصية والفن تحول إلى تجارة

هدى رمزي: اعتزلت لأسباب شخصية والفن تحول إلى تجارة

أعربت الفنانة المصرية هدى رمزي عن حزنها لتراجع مستوى الفن في مصر بعدما كان في الريادة، وتقدم دول أخرى عليه مثل (سوريا ولبنان وتركيا والهند)"، مشيرةً إلى أن الفن تحول إلى تجارة.

وفي أول ظهور لها على الإعلام بعد غياب 30 عاماً عن الشاشة، قالت هدى بتأثر: "زعلانة جداً إن مصر كان الفن فيها له الريادة في الوطن العربي والشرق الأوسط بقى قبلنا سوريا ولبنان وتركيا والهند، عندنا فنانين عظماء بس مفيش نجوم وأنا مفتقدة جدًّا الحياة اللي كنت عايشاها".

وأضافت: "أنا ببكي على الحياة الفنية في مصر، كان الجو زمان حلو وفيه احترام ومنافسة شريفة، جيلي وحشني ونفسي حالة الحب اللي كنا عايشينها ترجع تاني"، مشيرة إلى أن الفن أصبح تجارة في الغالب.

وعن احتمالية عودتها للتمثيل من جديد بعد غياب سنوات قالت: "بدأت أحن للخروج إلى التمثيل بعد عودة سهير رمزي للفن ولكن عايزة أعمل حاجة أحس إني كنت عايزة أعملها".

وحول سبب اعتزالها، نفت الفنانة أن يكون ابتعادها عن الفن بعد مقابلتها أحد علماء الدين الذي أثّر عليها وجعلها تعتزل، مشيرة إلى أن أسبابا شخصية - لم تكشف تفاصيلها - كانت وراء الابتعاد عن الفن خلال تلك السنوات.

وقالت: “ولا بقتنع بالكلام ده ولا أنا من الشخصيات اللي بتمشي ورا كلام الشيخ قالي اعملي وما تعمليش”.

وأضافت: "اعتزالي كان لأسباب شخصية لا أستطيع الكشف عنها، وأحترم الفنان الذي يحترم حياته الشخصية، ولا يكشف لجمهوره إلا عن أشياء يحب أن يعرفها عنه فقط وعدم التطرق للحياة الشخصية".

يشار إلى أن آخر أعمال الفنانة هدى رمزي كان مشاركتها في مسلسل "الصديقان" عام 1993، قبل أن تعلن اعتزالها العمل الفني وتبتعد تماما عن الأضواء والظهور الإعلامي.

وشاركت هدى رمزي في عدة أعمال سينمائية أبرزها: "حنفي الأبهى، اغتصاب، بئر الخيانة، جري الوحوش، مع سبق الإصرار، امرأتان" وغيرها".

إرم نيوز
www.eremnews.com