منوعات

أول تعليق من محمد عطية بعد الهجوم عليه بسبب "المساكنة"
تاريخ النشر: 05 سبتمبر 2022 22:05 GMT
تاريخ التحديث: 06 سبتمبر 2022 6:53 GMT

أول تعليق من محمد عطية بعد الهجوم عليه بسبب "المساكنة"

علق الفنان محمد عطية على الهجوم الذي تعرض له عقب تصريحاته عن "المساكنة" وتفضيله لها على الزواج الشرعي، قائلا إن هذا الهجوم يدل على جهل المجتمع بالدين. وكان عطية

+A -A
المصدر: أحمد بيومي_ إرم نيوز

علق الفنان محمد عطية على الهجوم الذي تعرض له عقب تصريحاته عن ”المساكنة“ وتفضيله لها على الزواج الشرعي، قائلا إن هذا الهجوم يدل على جهل المجتمع بالدين.

وكان عطية قال في لقاء تلفزيوني، مساء الجمعة، إنه ”ضد الزواج دون مساكنة“، مشيرا إلى أن ”تزايد حالات الطلاق بسبب أنه لا تحدث مساكنة قبل الزواج“، مما عرضه لهجوم واسع من دعاة ونشطاء.

وردا على سؤال أحد متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي الذي استفسر عن تصريحاته رد ”عطية“ قائلا ”في جميع الأديان لم تكن هناك عقود للزواج. العقود عرف مجتمعي. الأصل في الزواج الإيجاب والقبول والإشهار، ولذلك الرفض اللي حاصل هو جهل بالدين، وتقيد بأعراف قد ينزعج منها خالتي وخالتك وأصحابك على القهوة“.

وأضاف عطية ردا على سؤال آخر حول أن عقد الزواج يضمن حقوق الطرفين، أكد أن ”حقوق الرجل كم واحدة توقفت حياتها بعد الزواج بسبب مشاكل الحضانة وتهديد الزوج لها بأطفالهم كم واحدة معاناة مادية ونفسية إلزامات العقود، وفي النهاية العقد لو مع شخص سيئ هيستغله في الأذى خصوصا لو الطرف المدعوم من المجتمع والقانون، لذلك بقول إن أصل الزواج في الأديان لم يكن بالعقود“.

يذكر أن عطية أرجع في لقاء تلفزيوني تزايد حالات الطلاق في الوطن العربي إلى سبب عدم المساكنة قبل الزواج، مشيرا إلى أنه مع الزواج المدني، مضيفا خلال استضافته ببرنامج ”شو القصة“ الذي تقدمه الإعلامية رابعة الزيات، ”أنا درست بالأزهر لمدة 16 عاما، ودراستي به جعلتني قويا في اللغة العربية، لكن كل دين فيه الجيد وفيه السيئ، فمثلا أنا لا أقبل القتل باسم الدين، ولا أقبل تعدد الزواج نهائيا برغم أن هناك نصا قرآنيا يجيزه، لكنني لا أمنع أحدا منه“، موضحا، ”أنا مع الزواج المدني وأفضله، والدين ليس شرطا إذا أردت الزواج لن يفرق معي الديانة، هذا في حال إن تزوجت، لأن الزواج هو عرف بشري اخترعوه بسبب الزراعة، هو ما كانش موجود“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك