منوعات

أول رد من الدفاع المدني اللبناني على اتهامه بالتسبب في وفاة جورج الراسي
تاريخ النشر: 04 سبتمبر 2022 14:34 GMT
تاريخ التحديث: 04 سبتمبر 2022 16:00 GMT

أول رد من الدفاع المدني اللبناني على اتهامه بالتسبب في وفاة جورج الراسي

نفت مديرية الدفاع المدني في لبنان الاتهامات التي تعرضت لها بالتسبب في وفاة الفنان اللبناني جورج الراسي، مشيرة إلى أن هذه التصريحات تشكك في كفاءة مسعفي الدفاع

+A -A
المصدر: أحمد بيومي - إرم نيوز

نفت مديرية الدفاع المدني في لبنان الاتهامات التي تعرضت لها بالتسبب في وفاة الفنان اللبناني جورج الراسي، مشيرة إلى أن هذه التصريحات تشكك في كفاءة مسعفي الدفاع المدني الذين يخضعون لدورات تدريبية باستمرار.

وكان شاهد عيان قد اتهم الدفاع المدني بالتسبب في وفاة الفنان جورج الراسي بسبب عدم وضعه على أجهزة التنفس فور وصولهم إلى مكان الحادث، رغم أنه كان على قيد الحياة.

وأصدرت مديرية الدفاع المدني بلبنان بيانا رسميا جاء فيه: ”بتاريخ 27 ـ 8 ـ 2022 الساعة الـ5 فجرًا، تلقت غرفة عمليات المديرية العامة للدفاع المدني بلاغًا يفيد بحصول اصطدام سيارة بالفاصل الأسمنتي وسط طريق المصنع الدولية، فانطلق على الفور فريق من المسعفين المتخصصين بالتدخل في الحالات المماثلة“.

وأشارت إلى أن ”الفريق المتخصص اضطر إلى استعمال معدات الإنقاذ الهيدروليكية بالنظر لفداحة الأضرار التي لحقت بالسيارة للتمكن من سحب الموجودين بداخلها“.

وتابع البيان: ”تبين أن الحادث أسفر عن وفاة الفنان جورج الراسي والسيدة زينة المرعبي، فتم نقل جثتيهما إلى مستشفى تعنايل العام، بعد أن انتهت الأجهزة الأمنية من الإجراءات القانونية“.

وأبدت المديرية أسفها لما نتج عن الحادث من خسارة بشرية ”أدمت قلوب الجميع“، مؤكدة أن ”ما تم تداوله في بعض مواقع التواصل الاجتماعي من فرضيات يجافي الحقيقة، ويسيء إلى كفاءة وتفاني مسعفي الدفاع المدني الذين يتابعون باستمرار دورات تدريبية متتالية على يد خبراء حائزين على شهادات دولية في مجال الإنقاذ والإسعاف“.

وتوجهت المديرية العامة بـ“أحر التعازي لذوي ضحيتي الحادث“.

وطلبت من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ”توخي الدقة عند تناقل أخبار مثل هذه الحادثة المؤلمة“، مؤكدة بقاء عناصر الدفاع المدني على أتم الجهوزية لتلبية نداء الإنسانية.

وكشف تلفزيون ”الجديد“ اللبناني، الخميس، عن مفاجأة صادمة حول وفاة الفنان جورج الراسي، إثر حادث سير مروع.

وقالت القناة في تقرير لها، إن الراسي ”ظل حيا لمدة 30 دقيقة عقب وقوع الحادث، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة“.

وأوضحت أن ”أحد الأشخاص كان مارا على الطريق بعد الحادث، وشاهد السيارة المحطمة، فنزل من سيارته ليطمئن على السائق ليتفاجأ أنه الفنان جورج الراسي“.

وتابعت أن ”شاهد العيان التقط صورا للحادث وأرسلها إلى الفنانة نادين الراسي شقيقة جورج، واتصل بها إلا أنها لم ترد على اتصالاته، مشيرا إلى أن الفنان اللبناني ظل حيا لنصف ساعة، أي أنه لم يمت فور اصطدامه بالحاجز الخرساني“.

وقالت القناة اللبنانية، إن ”الشاهد اتهم الدفاع المدني بالتسبب في وفاة الراسي؛ بسبب أنه حينما وصل إلى مكان الحادث لم يجر أي إسعافات أولية، ولم يضع المصاب على جهاز الأكسجين“.

وتوفي الراسي، فجر السبت الماضي، عن 39 عاما، في حادث سير مروع، عند الحدود السورية اللبنانية، أثناء عودته من حفل غنائي أحياه، الجمعة، في سوريا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك