منوعات

حفيدة طه حسين لـ"إرم نيوز": نقل رفات جدي لفرنسا خيار قائم
تاريخ النشر: 01 سبتمبر 2022 19:37 GMT
تاريخ التحديث: 01 سبتمبر 2022 22:50 GMT

حفيدة طه حسين لـ"إرم نيوز": نقل رفات جدي لفرنسا خيار قائم

قالت مها عون، حفيدة عميد الأدب العربي طه حسين، إن العائلة لم تحسم بعد مسألة نقل رفات الأديب الراحل خارج مصر. وأضافت في تصريح خاص لـ"إرم نيوز": "لا نزال في حالة

+A -A
المصدر: يوسف محمد_ إرم نيوز

قالت مها عون، حفيدة عميد الأدب العربي طه حسين، إن العائلة لم تحسم بعد مسألة نقل رفات الأديب الراحل خارج مصر.

وأضافت في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“: ”لا نزال في حالة تشاور بين أفراد العائلة خاصة أن المقبرة تضم رفات جدتي أمينة ابنة الأديب الراحل وحسن الزيات وزير خارجية مصر الأسبق، إبان حرب أكتوبر عام 1973“.

واستدركت مها قائلة: ”خيار نقل الرفات إلى فرنسا التي أبدت حكومتها الترحيب بتلك الخطوة قائم بالفعل“.

وفي السياق ذاته أكد مصدر في السفارة الفرنسية بالقاهرة ترحيب الحكومة الفرنسية بخطوة نقل رفات طه حسين إلى فرنسا طالما كان ذلك هو خيار الأسرة.

وأوضح المصدر الذي تحدث لـ“إرم نيوز“، مفضلا عدم ذكر اسمه، أنه ”فور علم السفارة بمسألة إزالة المقبرة بهدف التوسعات، استعلم بعض أفراد الأسرة بشأن إمكانية نقل الرفات، وهو الأمر الذي لا يمكن أن ترفضه فرنسا نظرا لطبيعة العلاقة الخاصة مع واحد من رواد الفكر الإنساني“، وفق قوله.

وكان الرئيس السابق للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي الدكتور محمد أبو الغار، قد أعلن أنه علم من أسرة الأديب الراحل طه حسين أن الحكومة الفرنسية رحبت بعمل مدفن يليق به.

ونشر أبو الغار في حسابه الشخصي بموقع فيسبوك: ”أخبرني الأستاذ الصحفي محمد شعير، أن أحد أفراد أسرة طه حسين، اتصل به؛ ليخبره أن الأسرة ناقشت أمس موضوع نقل رفاته، وأن الحكومة الفرنسية ترحب بعمل مدفن يليق بأهم مثقف مصري في القرن العشرين“.

2022-09-IMG_6686-1

وأضاف: ”طه حسين هو النهضوي الأول، وقائد تطور مصر نحو الحداثة، وأوروبا تطورت وتقدمت حين طبقت الأفكار الحديثة، التي تضع التعليم الحديث والثقافة وإعمال العقل في المقدمة“، متابعا: ”حاول طه حسين كثيرا وتم إعلان الحرب عليه في حياته، والآن يعلنون الحرب عليه في مماته، ويريدون نقل مدفنه إلى مدينة 15 مايو“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك