منوعات

"المدهشة روبي".. إبراهيم عيسى يعلن عن مسلسله الجديد "حضرة العمدة"
تاريخ النشر: 30 أغسطس 2022 15:24 GMT
تاريخ التحديث: 30 أغسطس 2022 16:25 GMT

"المدهشة روبي".. إبراهيم عيسى يعلن عن مسلسله الجديد "حضرة العمدة"

أعلن الكاتب المصري المثير للجدل إبراهيم عيسى، اليوم الثلاثاء، تعاقده مع شركة "فنون مصر للإنتاج الفني" على مسلسل جديد بعنوان "حضرة العمدة"، الذي تقوم ببطولته

+A -A
المصدر: أحمد بيومي – إرم نيوز

أعلن الكاتب المصري المثير للجدل إبراهيم عيسى، اليوم الثلاثاء، تعاقده مع شركة ”فنون مصر للإنتاج الفني“ على مسلسل جديد بعنوان ”حضرة العمدة“، الذي تقوم ببطولته الفنانة روبي، وسيعرض في الموسم الرمضاني المقبل 2023.

ونشر إبراهيم عيسى صورًا أثناء توقيع العقد مع المنتجين ريمون مقار ومحمد محمود عبد العزيز عبر حسابه الشخصي على ”إنستغرام“، وعلق عليها قائلًا: ”في مجموعة فنون مصر مع الرائعين ريمون مقار ومحمد محمود عبد العزيز بعد توقيع مسلسلي الجديد حضرة العمدة، بطولة المدهشة روبي“.

2022-08-88-27

وعلم موقع ”إرم نيوز“ من مصادر داخل شركة ”فنون مصر“ أن المسلسل سيناقش قضايا جدلية كعادة أعمال إبراهيم عيسى، حيث يستمر الكاتب المصري في السباحة ضد التيار في قضايا المرأة التي تعرض لهجوم حاد بسببها في مسلسل ”فاتن أمل حربي“ الذي عُرض في رمضان الماضي.

وأوضح المصدر أن المسلسل يتحدث عن سيدة شابة تتولى منصب العمدة لأول مرة في مصر، وتواجه خلاله منظور المجتمع الذي يرى أن هذا المنصب خاص بالرجال، وليس من حق المرأة أن تقود الرجال وتحكم بينهم لكونها ناقصة عقل ودين في منظورهم.

وكان إبراهيم عيسى أثار جدلًا واسعًا في رمضان الماضي بمسلسله ”فاتن أمل حربي“، الذي تعرض لهجوم بسبب رفضه قانون الأحوال الشخصية، وإظهاره رجل الدين بصورة غير لائقة، من وجهة نظر الأزهر.

وأصدر مركز الفتوى التابع للأزهر الشريف آنذاك بيانًا شديد اللهجة هاجم خلاله المسلسل المصري ”فاتن أمل حربي“، محذرًا من الاستهزاء بآيات القرآن الكريم، وتشويه صورة رجل الدين.

وقال المركز في بيانه: ”إن تعمُّد تقديم عالِم الدين الإسلامي بعمامته الأزهرية البيضاء في صورة الجاهل، الإمّعة، معدوم المروءة، دنيء النفس، عَيِيّ اللسان- في بعض الأعمال الفنيّة- تنمُّرٌ مُستنكَر، وتشويه مقصود مرفوض، لا ينال من العلماء بقدر ما ينال من مُنتقصيهم، ولا يتناسب وتوقير شعب مصر العظيم لعلماء الدِّين ورجاله“.

وأضاف الأزهر أن ”الاستهزاء بآيات القرآن الكريم، وتحريف معانيها عمّا وُضِعت له عمدًا، وعَرْض تفسيرات خاطئة لها على أنها صحيحة بهدف إثارة الجدل؛ جريمة كُبرى بكل معايير الدين والعلم والمهنية، وتَنكّرٌ صارخ للمُسلَّمات“.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك