منوعات

مارتا حامد تتهم طليقها فائق حسن وأصالة باقتحام منزلها
تاريخ النشر: 28 يوليو 2022 12:38 GMT
تاريخ التحديث: 28 يوليو 2022 15:15 GMT

مارتا حامد تتهم طليقها فائق حسن وأصالة باقتحام منزلها

خرجت طليقة الشاعر العراقي فائق حسن في لقاء مباشر مع الإعلامي إيلي باسيل، لتفجر مفاجأة، متهمة طليقها وزوجته الفنانة السورية أصالة باقتحام منزلها أثناء سفرها ورمي

+A -A
المصدر: سماح المغوش - إرم نيوز

خرجت طليقة الشاعر العراقي فائق حسن في لقاء مباشر مع الإعلامي إيلي باسيل، لتفجر مفاجأة، متهمة طليقها وزوجته الفنانة السورية أصالة باقتحام منزلها أثناء سفرها ورمي أغراضها.

وظهرت مارتا حامد، في الفيديو وهي في منزل بدبي، مؤكدة أنه ”المنزل الذي تقيم فيه مع أولادها الثلاثة“، وقد وثقت خلو المنزل تقريبا من أثاثه.

وأكدت أنها عادت للتو من الولايات المتحدة مع ابنتها، في الوقت الذي يمضي فيه ابناها وقتهما في مخيم صيفي، لتتفاجأ بخلو المنزل في معظمه من الأثاث، وكذلك التخلص من جميع أغراضها الخاصة بما فيها ملابسها الداخلية.

وانفعلت مارتا أثناء توثيقها الواقعة، وكانت تصرخ وتطرق باب إحدى الغرف، مبينة أن ”هناك أشخاصا نائمين في منزلها دون علمها“.

وبعد طرقها الباب، ظهر شخصان، قالت مارتا إنهما ”شقيق فائق حسن ونجل شقيقه، وهما نائمان في المنزل دون إذنها، وقد فوجئت بوجودهما“.

وأضافت في حديثها أنه ”كان هناك رسائل متبادلة قبل أيام من اقتحام فائق حسن وأصالة المنزل، توثق تهديده لها بأخذه المنزل“.

وعلقت في معرض حديثها: ”الجيران شافوا أصالة وفايق دزتلهم مسج، قلتلهم ممنوع تدخلون البيت، هذا بيتي وبيت أولادي، وين ضميركم اللي يخليكم فايق وأصالة يطلعوني من البيت“.

وتابعت: ”وفايق يكلمني وأنا بأمريكا إني رح آخذ الأولاد أنا وأصالة وهذا بيتي أنا وأصالة ورح آخذ الأولاد والأولاد إذا بدهم بجو عندك“.

وقالت مارتا حامد إنها ”أرسلت رسائل عبر الهاتف لطليقها فائق وأصالة، وأبلغتهما أن (منزلها ومنزل أولادها خط أحمر)“.

ولاحقا، وثقت مارتا تواجد أفراد من شرطة دبي عند المنزل، لافتة إلى أنها ستقدم شكوى.

وأوضحت أن ”الجيران شاهدوا أصالة في منزلها“، متسائلة أين ذهبت أغراضها الشخصية؟.

واتهمت مارتا حامد، طليقها فائق حسن وزوجته الفنانة أصالة، بانتهاك خصوصيتها، موجهة رسالة لهما بالقول: ”عيب عليكم، مش عيب، ما بتخافوا الله، شو مفكرين حالكم مشاهير وراكم ناس، الله بشوف“.

وأشارت إلى أن المنزل باسم طليقها فائق، مبينة أنه ”يحق له المنزل في حال إبلاغها برغبته فيه، لا عن طريق اقتحامه وطردها“.

وقالت مارتا حامد إن ”فائق حسن أبلغها بضرورة انتقالها إلى منزل آخر وأنه سيأخذ الأولاد“، مضيفة أن ”أطفالها صغار، وأن نجلها الأكبر لا يتجاوز عمره 12 سنة“.

ونفت مارتا معرفتها بالسبب في رغبة فائق حسن وأصالة بالاستيلاء على منزلها، على حد قولها، مرجحة أن ”يكون المنزل قد أعجب أصالة؛ نظرا لأنه أكبر من منزلها الحالي“.

وتابعت طليقة الشاعر العراقي أنه ”كان قد أبلغها أنه يريد إصلاح المنزل أثناء سفرها، لكنها فوجئت برمي جميع أغراضها عند عودتها“.

وشددت على أن ”جميع أغراضها ليست في المنزل ولا تعرف أين هي“، موثقة غرفة الملابس وهي فارغة تماما، لافتة إلى أنه ”تم التخلص من أغراضها فقط، بينما لا تزال أغراض وملابس أولادها في مكانها“.

وعلقت أثناء حديثها: ”حتى لو البيت باسمو هذا ساكنة فيه مع أولادي، وحتى لو بدو ياه أنا أشيل أغراضي بنفسي مش رجال غريبين“.

واتهمت مارتا حامد، أصالة، بسعيها للاستيلاء على المنزل، مبينة أن ”المنزل ربما أعجبها بعد أن ترددت عليه كثيرا في السابق، بسبب حفاظها على علاقة جيدة معها بعد زواجها من طليقها“.

ووجهت رسالة لأصالة بالقول إنها ”عاملت أصالة بالحسنى، لكن أصالة ردت على ذلك باقتحام منزلها“.

يذكر أن مارتا حامد كانت قد هنأت طليقها الشاعر فائق حسن بعد زواجه من الفنانة أصالة، فيما جمعتها علاقة صداقة بعدها مع طليقها وأصالة، قبل أن تخرج في الفيديو لتتهمهما بمحاولة طردها من المنزل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك