منوعات

بعد الهجوم عليها.. وفاء عامر: لم أنكر الحجاب
تاريخ النشر: 20 يونيو 2022 22:43 GMT
تاريخ التحديث: 21 يونيو 2022 6:57 GMT

بعد الهجوم عليها.. وفاء عامر: لم أنكر الحجاب

علقت الفنانة المصرية وفاء عامر على الهجوم الذي تعرضت له بسبب تصريحات تلفزيونية تحدثت خلالها عن الحجاب. وكانت الفنانة وفاء عامر قد تحدثت عن الفنانات اللواتي تركن

+A -A
المصدر: أحمد بيومي- إرم نيوز

علقت الفنانة المصرية وفاء عامر على الهجوم الذي تعرضت له بسبب تصريحات تلفزيونية تحدثت خلالها عن الحجاب.

وكانت الفنانة وفاء عامر قد تحدثت عن الفنانات اللواتي تركن الفن وارتدين الحجاب وأعلن توبتهن عن الفن، موضحة أن الفن ليس ذنبا لكي يتبن منه.

وخرجت وفاء عامر في فيديو عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي ”إنستغرام“ قالت فيه: ”مساء الخير كل جمهوري ومتابعيني الكرام، عندي كلمتين عايزة أقولهم، أنا لم أتحدث عن الحجاب من قريب أو بعيد“.

وواصلت: ”قلت قبل كده 100 مرة أنا لست عالم دين ولا داعية إسلامية، أنا زي أي حد بسيط عندي بعض المعلومات العامة التي أستقيها من الكتاب والسنة، وأستاذة شافكي المنيري لما تكلمت عن الحجاب قلت كنت أحضر دروس دين لكن دون أخذ قرارات متسرعة، وتعلمت من بعضهم حاجات كثيرة“.

وأكدت وفاء عامر أنها لم تنكر الحجاب قائلة: “ لم أنكر الحجاب وقلت حاجة مهمة، ياريت نحجب لساننا وقلوبنا ونغض بصرنا ونبطل نؤذي، المحجبات كلهم إخواتنا وصحابنا وولادنا، بنتشرف بيهم كلهم، شكرا“.

2022-06-Screenshot_5-1

وكانت وفاء عامر قد انتقدت نظرة المجتمع للفنانات، وتعجبت من الفنانات اللواتي يستخدمن لفظ ”تائبات“ في ابتعادهن عن الفن.

وقالت وفاء عامر في لقاء تليفزيوني: ”هما كانوا بيعملوا إيه علشان يتوبوا؟“ مضيفة: نحن نقدم قيمة للمجتمع، وقتها كان الشيوخ والدعاة يتحدثون دائما عن التوبة، نحن نقول في كل صلاة اللهم اغفر لنا وتب علينا وارحمنا.

وأشارت إلى أنها حضرت دروسا دينية كثيرة وكان ذلك في نهاية التسعينيات مع زميلاتها، ومنهن من عادت إلى التمثيل.

وفي العام الماضي انتشرت شائعات تقول إن الفنانة وفاء عامر قامت بدهس شخص بسيارتها وفرت هاربة، وهذا ما نفته الفنانة المصرية.

وخرجت وفاء عامر آنذاك في بث مباشر عبر صفحتها على ”فيسبوك“، مؤكدة أنها فوجئت بصحفية ادعت عبر صفحتها على فيسبوك، بأن وفاء عامر دهست أحد الأشخاص بسيارتها، قبل أن يقوم حرسها الشخصي بتهريبها، مؤكدة أن“هذه الأنباء كاذبة“، وأنها ”لا تمتلك حراسًا شخصيين“.

وطالبت الصحفية المذكورة بأن“تقدم دليلًا واحدًا على تلك الادعاءات“، مؤكدة أنها“لن تترك حقها وستأخذه بالقانون“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك