منوعات

رهف القحطاني: دفعت 200 ألف ريال غرامة "رحلة المالديف"
تاريخ النشر: 15 يونيو 2022 12:17 GMT
تاريخ التحديث: 15 يونيو 2022 14:10 GMT

رهف القحطاني: دفعت 200 ألف ريال غرامة "رحلة المالديف"

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية مقطع فيديو للمشهورة رهف القحطاني وهي تتحدث لأول مرة عن الغرامة التي دفعتها بعد مخالفتها ومروج الرحيلي من قبل هيئة

+A -A
المصدر: سماح المغوش - إرم نيوز

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية مقطع فيديو للمشهورة رهف القحطاني وهي تتحدث لأول مرة عن الغرامة التي دفعتها بعد مخالفتها ومروج الرحيلي من قبل هيئة الإعلام المرئي والمسموع بمبلغ 400 ألف ريال.

وخرجت القحطاني في الفيديو المتداول بعد أسئلة من متابعين فيما يبدو، إذ أوضحت أنها دفعت 200 ألف ريال، وليس 400 ألف، ”كما يظن الكثير من الأشخاص“، وفقا لقولها.

وعلقت بالقول: ”غثيتو أمي ما هي بـ400، 200 ألف، دفعناها وخلص، خلنا نمشي مع الناس، اسكتوا“.

وأثارت رحلة المشهورتين السعوديتين القحطاني والرحيلي إلى المالديف ضجة واسعة بعد مقاطع فيديو نشرتاها أثارت الجدل، واستدعت فرض عقوبات عليهما وصلت إلى 400 ألف ريال سعودي، من قبل هيئة الإعلام المرئي والمسموع السعودية التي لم تذكر اسميهما صراحة.

وكانت الهيئة السعودية قد فرضت غرامات بقيمة 400 ألف ريال سعودي ”على مواطنتين من مشاهير سناب شات؛ خالفتا ضوابط المحتوى الإعلامي وقامتا بنشر فيديو يتضمن إساءة عبر وسائل التواصل الاجتماعي لإحدى الدول“. في إشارة إلى ما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي من مزاعم بشأن إساءة المشهورتين.

وتسببت الحالة التي كانت عليها الفتاتان خلال رحلتهما إلى المالديف والملابس التي ارتدتاها والسلوكيات التي بدرت منهما في شن هجوم واسع عليهما من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت رهف القحطاني قد خرجت، في وقت سابق، في مقطع تستنكر الهجوم والانتقادات التي تعرضت لها، مؤكدة أنها مثلها مثل أي أحد يسافر في رحلة وينشر يومياته، متساءلة عن سبب ما وصفتها بـ”الشوشرة“ التي تلاحقها.

وقالت إنها من حقها الحصول على حريتها الشخصية فيما ترتديه وما تفعله وما تقوله، لافتة إلى أنها قد تكون على خطأ، معربة عن استغرابها من الدخول في نيتها وانتقادها، حسب تعبيرها.

وكان عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي قد احتجوا على سلوكيات الشابتين رهف ومروج خلال زيارتهما للمالديف، معتبرين أنهما ”تسيئان للمملكة من خلال ملابسهما الجريئة، وتعليقاتهما المسيئة لمواطني الدولة المضيفة“.

وبينما اكتفى كثير من المدونين السعوديين بانتقاد القحطاني وصديقتها الرحيلي، مع وجود عدد من المدونين الذين دافعوا عن الشابتين، اختار البعض تقديم بلاغات إلكترونية إلى النيابة العامة السعودية ضدهما.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك