منوعات

بسبب "أعمال غير قانونية".. زين كرزون تتوعد بمقاضاة "ليو" وياسمين الخطاب
تاريخ النشر: 11 يونيو 2022 11:46 GMT
تاريخ التحديث: 11 يونيو 2022 14:20 GMT

بسبب "أعمال غير قانونية".. زين كرزون تتوعد بمقاضاة "ليو" وياسمين الخطاب

توعدت مشهورة مواقع التواصل الاجتماعي الأردنية زين كرزون، المدعو "ليو"، والذي سبق وجمعهما العمل والصداقة، بمقاضاته سواء في الأردن أو دبي أو تركيا؛ بعد مهاجمة

+A -A
المصدر: سماح المغوش - إرم نيوز

توعدت مشهورة مواقع التواصل الاجتماعي الأردنية زين كرزون، المدعو ”ليو“، والذي سبق وجمعهما العمل والصداقة، بمقاضاته سواء في الأردن أو دبي أو تركيا؛ بعد مهاجمة الأخير لها وتسريبه ما قال إنها مكالمات عن أعمال غير قانونية لها.

كما توعدت مواطنتها المشهورة ياسمين الخطاب، والتي نشرت تسريبات كذلك عنها مع ”ليو“، بمقاضاتها وسجنها.

وكان ”ليو“ قد نشر ما قال إنها مكالمة هاتفية مسربة بينه وبين زين كرزون، كانت تطلب منه تمرير بضاعة لها إلى فلسطين بطريقة غير قانونية عن طريق وسيط يهودي.

وأكد ”ليو“ أنه كان يقوم بتسجيل كل شيء لزين كرزون وأصدقائها؛ نظرًا لأنه كان ”يخشى غدرها“، وفق تعبيره.

وبعد تسريبات ”ليو“، خرجت زين كرزون في مقطع فيديو بثته عبر خاصية ”ستوري“ في حسابها في ”إنستغرام“، تكشف فيه تفاصيل علاقتها بـ“ليو“، وتتوعده باتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

وقالت إن ”ليو قام بالتواصل معها عبر إنستغرام؛ بهدف بيع منتجه وهو البواريك، واستعطفها بعد أن استقبلته في مكتبها في الأردن لشراء البواريك منه؛ بسبب ظروفه المادية الصعبة“.

وأكدت أنها ”اقتنعت بكلامه في حينها بسبب طيبة قلبها، وكانت غلطتها أنها وثقت به، وتجاوزت بعلاقتها معه العمل لتعامله كأخيها الأصغر، وقامت بدعمه في عمله بعد أن طلب منها مساعدته في ذلك“.

وشددت على أن ”لديها تسجيلات لكل شيء على هاتفها الجوال، لكنها لا ترغب في عرضها لأجل الأشخاص المقربين منها“.

وأقسمت المشهورة الأردنية، وهي تحمل القرآن الكريم، بأن ”كل ما ترويه في تفاصيل الواقعة عن ليوم صحيح“، وأنها ”ندمت ندما شديدا على ثقتها فيه واتخاذها قرارا باصطحابه معها وأصدقائها في رحلتهم إلى تركيا“.

وتابعت: ”عاملته كشقيقها وقامت بحجز غرفة في فندق له في تركيا معها وأصدقائها بعد أن وافقت على اصطحابه معهم بعد طلبه منها ذلك“.

وأوضحت كرزون أنه ”حين كانوا في تركيا في أحد المطاعم بدأ ليو بالتصوير عبر هاتفه الجوال، لكنها طلبت منه التوقف عن ذلك؛ احتراما لخصوصية من معهم، فما كان منه إلا أن عبر عن امتعاضه ولم يتناول معهم الطعام، ثم تركهم وغادر المكان“.

وأضافت أنها ”فوجئت بعد هذا الموقف بمهاجمته لها وشقيقتها وأصدقائهما عبر حساباته في مواقع التواصل؛ الأمر الذي دفعها وأصدقاءها إلى التوقف عن متابعته، ما جعله يهاجمهم أكثر“، مبررة أنه من النوع الذي يعتمد على فضائح الآخرين لكسب متابعين على حساباته في مواقع التواصل.

وختمت حديثها، متوعدة ”ليو“ بالقول: ”القضاء الأردني الحاكم بيني وبينك وفي دبي ونفس الإشي بتركيا“، كما ألمحت إلى أنها ستقاضي كذلك ياسمين الخطاب، والتي هاجمتها مع ”ليو“؛ إثر خلافات قديمة بينهما، مضيفة: ”للي كانت معك مبارح هي عارفة إن إلها قصة، إذا انعرفت بتنحبس“.

بدوره، عاود ”ليو“ الخروج في مقطع فيديو عبر حسابه في ”سناب شات“، نافيا ادعاءات زين كرزون بتوسله لها مساعدته، بسبب ظروفه المادية الصعبة، مؤكدا أن ”وضعه المادي فوق الممتاز، وأن كرزون هي من لجأت له، واستعطفته لأخذ بواريك منه، وصناعة بواريك باسمها“.

وقال إنه ”يملك تسجيلات لكرزون ومن معها؛ لأنه شعر بنيتها السيئة“، واصفا إياها بـ“الغدارة والطماعة“، متهما إياها وأصدقاءها بـ“التعاطي“.

وسخر ”ليو“ من تهديد المشهورة الأردنية له بالقضاء، معلقا: ”الأردن لو بدها تحاسب بتحاسبك إنتي، خلص استحي عحالك“.

وشدد على أنه ”قام بتسجيل كل شيء، رغبة منه في الحفاظ على حقه“.

بدورها، نشرت الأردنية ياسمين الخطاب، مقاطع فيديو تعود لـ“ليو“ عبر خاصية ”استوري“ في حسابها في ”إنستغرام“، مبينة أنه ”اعترف بإساءته لها قبل 3 سنوات، بدفع من زين كرزون“.

ونشرت محادثة بينها وبين ”ليو“، ادعت فيها أنه يعترف لها بإساءة زين كرزون لها.

وخرجت الخطاب في مقطع فيديو، مهاجمة زين كرزون، بعد توعدها بمقاضاتها، مؤكدة أن ”كرزون قامت بتهديدها بابنها“: ”أي ممسك ماسكيته علي يا مفضوحة، بتهدد فابني إذا صار فيي إشي أو بابني إشي، فهي المسؤولة عنو وخطيتي برقبتكم ليوم الدين، مش أنا اللي بتهدد بابني“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك