منوعات

السجن 3 أشهر لنجمة "السوشيال ميديا" التونسية مريم الدباغ
تاريخ النشر: 02 يونيو 2022 20:44 GMT
تاريخ التحديث: 03 يونيو 2022 1:35 GMT

السجن 3 أشهر لنجمة "السوشيال ميديا" التونسية مريم الدباغ

قضت محكمة تونسية اليوم الخميس، بسجن الممثلة التونسية ونجمة السوشيال ميديا، مريم الدباغ، 3 أشهر على خلفية اتهامها بالإساءة للغير عبر مواقع التواصل الاجتماعي وشتم

+A -A
المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

قضت محكمة تونسية اليوم الخميس، بسجن الممثلة التونسية ونجمة السوشيال ميديا، مريم الدباغ، 3 أشهر على خلفية اتهامها بالإساءة للغير عبر مواقع التواصل الاجتماعي وشتم الإعلامية، عربية حمادي.

وأصدرت الدائرة الجناحية الثامنة بالمحكمة الابتدائية بتونس اليوم قرارها ضد مريم الدباغ، بعد أشهر من تقدم الإعلامية، عربية حمادي، بشكوى ضد الدباغ.

وقال المحامي الطيب بالصادق محامي وزوج الإعلامية عربية حمادي في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: ”قضت الدائرة الجناحيّة الثامنة بالمحكمة الابتدائيّة بتونس في شكاية تقدّمت بها زوجتي الإعلاميّة المحترمة عربيّة حمّادي ضد ناشطة على إنستغرام تثير الجدل أينما حلّت وذلك بسجنها مدة ثلاثة أشهر“.

ودخلت الإعلامية عربية حمادي في صراع قضائي مع مريم الدباغ منذ أشهر، على خلفية تهكم الدباغ على شكلها في برنامج تلفزيوني.

وأكدت الإعلامية عربية حمادي، تقدم مريم الدباغ باعتذار رسمي منها بعد تصريحاتها المسيئة لها خلال استضافتها في برنامج “عبدلي شو” على قناة التاسعة المحلية.

وسلطت هيئة الإعلام السمعي البصري (هيكل يشرف على القطاع الإعلامي) غرامة مالية قدرها 10 آلاف دينار ( 3 آلاف دولار) على قناة التاسعة بشأن ما تضمنته حلقة برنامج “عبدلي شو” التي استضافت مريم الدباغ.

واعتبرت هيئة الإعلام السمعي البصري، أن الحلقة التي تم خلالها استضافة مريم الدباغ تضمنت خروقات وسيتم حذف بعض أجزائها.

وشددت الهيئة على أنه تم خلال البرنامج ”انتهاك كرامة الإنسان والحياة الخاصة للأفراد وتكريس للتفرقة والتمييز الجهوي بين التونسيين بسبب تصريحات مريم الدباغ“.

وقالت الإعلامية عربية حمادي في تصريحات إعلامية إن قناة التاسعة لم تلتزم بالقرار ولم تمد هيئة الإعلام السمعي البصري بفيديو الحلقة.

وشددت عربية حمادي على أنّها لم تتأثّر بتصريحات مريم الدباغ“ لأنّها ليست بشخص يمكن مجادلته ”، حسب تعبيرها، ولذلك اختارت أن تكون إجابتها عبر القانون.

واعتبرت عربية حمادي أنّ اللوم يقع على من شجع المتفرج على تلقي “مواد إعلامية مسرطنة“، داعية من يحاربون الفساد والمواد الغذائية الفاسدة إلى محاربة مريم الدباغ ومثيلاتها، حسب قولها.

وقالت عربية حمادي: “مريم الدباغ تصنّف ضمن المواد الإعلامية المسرطنة وهو ليس بشتم أو سب بل هو تصنيف عادل في حقّها“.

وأضافت: “أنا ضدّ ظهورها هي ومن يشبهها في وسائل الإعلام، ولو كانت سلطة الإعلام بيدي لقمت بمنعها، لأنّ وسائل الإعلام هي سبب الداء والبلاء“.

ونفت الإعلامية التونسية، أن تكون الشكاية التي تقدّمت بها ضدّ قناة التاسعة ومريم الدباغ ردة فعل على إيقاف برنامج “بوليميك“ الذي كانت تشارك فيه في هذه القناة، مؤكّدة أنّها استقالت قبل أن تقوم هيئة الإعلام السمعي البصري بإيقاف البرنامج.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك