منوعات

تغريم رهف القحطاني ومروج الرحيلي
تاريخ النشر: 23 مايو 2022 12:05 GMT
تاريخ التحديث: 23 مايو 2022 13:40 GMT

تغريم رهف القحطاني ومروج الرحيلي

أصدرت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في السعودية قرارها بفرض غرامة مالية ضد المشهورتين، رهف القحطاني ومروج الرحيلي. ولم يرد في نص العقوبة ذكر صريح لاسم

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أصدرت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في السعودية قرارها بفرض غرامة مالية ضد المشهورتين، رهف القحطاني ومروج الرحيلي.


ولم يرد في نص العقوبة ذكر صريح لاسم المشهورتين كما جرت العادة في مثل هذا القرار.

ووفقا لقرار الهيئة الإعلامية، فقد تم فرض غرامات بقيمة 400 ألف ريال سعودي ”على مواطنتين من مشاهير سناب شات؛ خالفتا ضوابط المحتوى الإعلامي وقامتا بنشر فيديو يتضمن إساءة عبر وسائل التواصل الاجتماعي لإحدى الدول“. في إشارة إلى ما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي من مزاعم بشأن إساءة المشهورتين، رهف القحطاني ومروج الرحيلي، للمالديف.


وقال محمد البرقاوي نائب رئيس تحرير موقع سبق السعودي، إن ”هذه العقوبة أصدرتها الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع وفق اختصاصها. قد تكون هناك عقوبات لاحقة على هذه المخالفات“.

وكانت نجمتا مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، قد أثارتا جدلًا واسعًا شارك فيه عدد كبير من المدونين، الذين احتجوا على ظهورهما في مقاطع فيديو خلال رحلة سياحية إلى دولة المالديف، وزعموا أنهما ”تسيئان للمملكة من خلال ملابسهما الجريئة، وتعليقاتهما المسيئة لمواطني الدولة المضيفة“.

وكانت قناة ”الإخبارية“ الحكومية، استضافت المحامي السعودي حمود الناجم؛ للحديث عن القضية ذاتها، ونقلت عنه أن ”القانون السعودي يعاقب من يقوم بالإخلال بالآداب العامة للمجتمع، وينشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالسجن 5 أعوام، وغرامة 3 ملايين ريال سعودي“.

وكان الجدل حول ظهور مشهورتي مواقع التواصل الاجتماعي، محصورًا بين المدونين السعوديين في بداية الأمر، قبل أن تتطور القصة عندما نقلت وسائل إعلام سعودية، بينها جريدة ”المدينة“، مزاعم استنكار ‏‏مسؤول بدولة المالديف لمقطع القحطاني والرحيلي.

وقالت الصحيفة، إن ‏‏وزير الدولة للشؤون الإسلامية ورئيس المركز القومي للقرآن الكريم بجمهورية المالديف، إلياس جمال الوادي، استنكر ”ما قامت به إحدى المشهورات السعوديات من تصرفات غير لائقة في بث عبر حسابها على تطبيق سناب شات، وتم تداوله من خلال وسائل التواصل الاجتماعي“، في إشارة إلى القحطاني.

ونقلت عن الوادي، تغريدة على ”تويتر“، قال فيها: ”نستنكر المقاطع المسيئة من إحدى مشهورات السناب السعوديات للمالديف وشعبها، والتي تم تداولها بمنصات التواصل، ونطالب السفارة السعودية في المالديف القيام بدورها وفق القانون، فعلاقاتنا مع المملكة وقيادتها هي علاقة الروح بالجسد، وهذه التصرفات فردية، ولا تمثل المملكة وشعبها الوفي“.

وبينما اكتفى كثير من المدونين السعوديين، بانتقاد القحطاني، وصديقتها الرحيلي، مع وجود عدد من المدونين الذين دافعوا عن الشابتين، اختار البعض تقديم بلاغات إلكترونية إلى النيابة العامة السعودية ضدهما.

وقالت الكاتبة سلوى العضيدان، في تغريدة عبر ”تويتر“ موجهة للنيابة العامة: ”إلى النيابة العامة مع التحية، شلة المالديف تحت رعاية الشركة السياحية واللي كلهم -للأسف- ينتمون للشعب السعودي العظيم، نطالب بالقبض عليهم لتجاوزهم جميع قوانين الذوق العام المعمول فيها في وطنهم، وتشويه صورة مجتمعهم، وخروجهم عن أخلاق الإسلام، وتحريضهم على التعري“.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك