منوعات

الكويت.. ضبط خمور مهربة على متن يخت تعود ملكيته ليعقوب بوشهري
تاريخ النشر: 06 مايو 2022 22:06 GMT
تاريخ التحديث: 07 مايو 2022 13:57 GMT

الكويت.. ضبط خمور مهربة على متن يخت تعود ملكيته ليعقوب بوشهري

ضبطت السلطات الكويتية، الجمعة، كميات كبيرة من الخمور أثناء محاولة إدخالها إلى البلاد على متن يخت كان قادماً من إحدى الدول الخليجية، وتعود ملكيته للمشهور الكويتي

+A -A
المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

ضبطت السلطات الكويتية، الجمعة، كميات كبيرة من الخمور أثناء محاولة إدخالها إلى البلاد على متن يخت كان قادماً من إحدى الدول الخليجية، وتعود ملكيته للمشهور الكويتي يعقوب بوشهري.

وتم إحباط إدخال زجاجات الخمر التي قدرت بنحو 700 زجاجة من خمور متنوعة، وضبط اليخت والأشخاص الذين كانوا على متنه وتمت إحالتهم إلى جهات الاختصاص.

وباشرت قوات خفر السواحل التابعة لوزارة الداخلية ورجال الإدارة العامة للجمارك تفتيش اليخت في مركز أم المرادم الجمركي، وعثروا على زجاجات الخمر في اليخت الذي كان على متنه مواطن ومقيم.

وقالت وزارة الداخلية في بيان رسمي إن ”إدارة خفر السواحل بالتعاون بين الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وإدارة الأثر والإدارة العامة للجمارك، ضبطت 693 زجاجة خمر على متن اليخت، وتمت إحالة الأشخاص والمضبوطات إلى جهات الاختصاص“.

وبدورها، ذكرت الإدارة العامة للجمارك أن ”عملية الضبط تمت بعد ورود معلومات من إدارة البحث والتحري الجمركي وبالتنسيق مع إدارة جمارك الموانئ الجنوبية، حيث تم على الفور التنسيق مع وزارة الداخلية لاستكمال باقي الإجراءات وحصر الكميات تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة“.

وأوضحت الإدارة في بيان عبر موقعها الالكتروني أن ”اليخت كان يستقله شخصان، مواطن ومقيم“.

ولم تشر البيانات الرسمية إلى اسم المشهور الكويتي مالك اليخت، الذي تبين أنه يعقوب بوشهري عقب أن أكد بنفسه أن اليخت المضبوط من أملاكه.

وخرج بوشهري المتواجد حالياً في لندن، بمقطع فيديو عبر حسابه في ”سناب شات“ للتعليق على القضية، حيث طالب بعدم الاستعجال بالحكم على الموضوع حتى تتبين نهايته، مؤكداً ثقته بالسلطات الكويتية كافة من جهات أمنية وتحقيق.

وتمنع الكويت شرب الخمور، أو التجارة بها وبيعها في البلد الخليجي الذي يقطنه نحو 4 ملايين و800 ألف شخص، 70 بالمئة منهم وافدون، حيث تعمل السلطات على ملاحقة ومحاسبة جميع المتورطين بقضايا من هذا النوع.

وسبق أن ضبطت السلطات الأمنية أشخاصا امتهنوا تجارة الخمور وأشخاصا يعملون في تصنيع الخمور المحلية ويوصلونها إلى زبائنهم بطريقة سرية.

وكان قطاع الأمن الجنائي قد ضبط في آب/ أغسطس الماضي 3 تجار خمور من غير محددي الجنسية (البدون)، بعد الإبلاغ عنهم إثر خطفهم لتاجر خمور مستوردة وحجزه في ”جاخور“ بسبب صفقة خمور لم تكتمل.

وتمكَن رجال الأمن الجنائي من تحرير التاجر المختطف وهو هندي الجنسية، والقبض على الخاطفين عقب مقاومة عنيفة منهم.

وأقدم هؤلاء التجار على خطف التاجر الهندي بزعم ”خداعه لهم، واستلامه مبلغ 10 آلاف دينار (33 ألف دولار) مقابل توريد شحنة من الخمور المستوردة إلى داخل البلاد وعدم وفائه بما تعهد به“.

وأفاد التاجر المخطوف عقب تحريره أنه لم يُخلف وعده لهم، إلا أن ”الشحنة تأخرت وظنوا أنه خدعهم“، لتتم إحالته والخاطفين جميعاً إلى النيابة العامة للتحقيق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك