منوعات

مبروك عطية: "الدنيا مقلوبة على أبو هشيمة وياسمين صبري"
تاريخ النشر: 05 مايو 2022 20:37 GMT
تاريخ التحديث: 06 مايو 2022 1:50 GMT

مبروك عطية: "الدنيا مقلوبة على أبو هشيمة وياسمين صبري"

علّق الداعية الإسلامي والأستاذ في جامعة الأزهر مبروك عطية على الضجة التي أحدثتها أنباء عن طلاق الفنانة المصرية ياسمين صبري ورجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، مطالبًا

+A -A
المصدر: أحمد بيومي ـ إرم نيوز

علّق الداعية الإسلامي والأستاذ في جامعة الأزهر مبروك عطية على الضجة التي أحدثتها أنباء عن طلاق الفنانة المصرية ياسمين صبري ورجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، مطالبًا الجمهور بالهدوء.

وتداولت مواقع صحفية، الأربعاء، أنباء تفيد بانفصال الفنانة ياسمين صبري عن مواطنها أبو هشيمة، بعد أن قامت بحذف صور تجمع بينهما عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال مبروك عطية، في بث مباشر عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“: ”إن ما يجعل الإنسان هادئًا هو الاطمئنان بأن للكون رباً، فليس هو مالك الكون أو رازق الناس“.

ومضى قائلًا: ”الدنيا مقلوبة على أبو هشيمة وياسمين صبري وأن له كلمة يرغب في أن يقولها فمن الجائز أن تهدئ الدنيا الثائرة، فأبو هشيمة وياسمين صبري تزوجا والجواز شريعة الله، وأذيع أن طلاقهما تم والطلاق شريعة الله فلم تنقلب الدنيا؟“.

وعن الخاتم الذي أهداه أبو هشيمة لياسمين صبري وبلغت قيمته 3 ملايين جنيه، قال أستاذ الشريعة: ”النائب المحترم لو استشارني في مسألة الخاتم الذي قيل إن ثمنه وصل لثلاثة ملايين لقلت له يكفي ثلاثين ألفًا للخاتم والباقي أكل بيه الغلابة، ولو رد عليا وقالي أنا مطلع زكاتي وقولتله تصدق قالي متصدق اقوله ايه؟!“.

وأضاف: ”نستفيد من كلام المفسرين لقوله تعالى: ”وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ“، أن المال الذي تؤدى زكاته ليس بكنز، فالدين له عند صاحب الأموال أن يخرج الزكاة ويتصدق“.

وتابع: ”جابلها عربية بعشرة مليون، هو ما استشارنيش كنت هاقولك كفاية عربية بنصف مليون وكلها بتأدي الغرض والباقي ابني بيه مدرسة، لو رد عليا وقالي باني أربعة أقوله أيه؟!“.

ولفت إلى أنه ”لم نكن معه وهو يشتري السيارة أو الخاتم، نشيل من أنفسنا سواد نظرتنا لكل ذي مال“.

وختم حديثه قائلا: ”إن من يعلق على الزواج الذي استمر عامين ويحسب الناس كم أعطى أبو هشيمة لزوجته غيران منها، كان نفسك تبقى هي وتاكلي الصينية“، مؤكدًا أن المال مال الله وسيحاسب صاحبه من أين اكتسبه وفيما أنفقه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك