منوعات

مؤسس حركة تمرد ينتقد تجاهل صناع "الاختيار3" ذكر اسمه
تاريخ النشر: 23 أبريل 2022 2:33 GMT
تاريخ التحديث: 23 أبريل 2022 7:20 GMT

مؤسس حركة تمرد ينتقد تجاهل صناع "الاختيار3" ذكر اسمه

أثارت الحلقة الـ21 من مسلسل الاختيار حالة من الجدل، بعدما انتقد النائب البرلماني الشاب محمود بدر، أحد مؤسسي حركة تمرد، التي تشكلت بهدف سحب الثقة من الرئيس

+A -A
المصدر: يوسف محمد- إرم نيوز

أثارت الحلقة الـ21 من مسلسل الاختيار حالة من الجدل، بعدما انتقد النائب البرلماني الشاب محمود بدر، أحد مؤسسي حركة تمرد، التي تشكلت بهدف سحب الثقة من الرئيس السابق محمد مرسي، تجاهل دوره وعدم ذكره خلال الحلقة التي تناولت تأسيس الحملة، مكتفية بالإشارة إلى رفيقيه محمد عبد العزيز وحسن شاهين.

وفور انتهاء الحلقة كتب بدر تغريدة على حسابه الشخصي بموقع ”تويتر ”قال خلالها: ”أعزائي صناع الاختيار3 ، في شاب مصري عدى على تمرد، وكان أول متحدث رسمي، وكان بيطلع دائما يبشر المصريين بأرقامها“، في إشارة لعدد الاستمارات الموقعة من جانب المواطنين لسحب الثقة من مرسي، لافتا إلى أن ذلك كان يعرضه لكثير من المضايقات والهجوم من جانب عناصر جماعة الإخوان .

وتابع بدر موجها حديثه لصناع المسلسل: ”واضح انكم نسيتوه ..اظن انكم مش متعمدين“، مستطردا “ لانه لو متعمدين هتشيلوه ازاي من صورة 3 يوليو“، في إشارة لمؤتمر عزل مرسي عام 2013.

2022-04-IMG_3421

وإثر جدل بعد التغريدة، ونشر نشطاء تغريدات تستهجن عدم ظهور اسم محمود بدر في المسلسل، قام بدر بحذف تغريدته ونشر تغريدة أخرى جاء فيها  ”شكرا ليكم وكلامكم الجميل اثر فيا اوي “ متابعا ”بس انا عمري ما هكون مادة للخرفان (الاخوان) وديولهم يضربوا في بلدي او اي حاجة تخصها“.

واردف “ عمري ما هكون شوكة تطعن في أي حاجة تخص بلدي .. انا كنت في يوم مستعد ادفع حياتي تمن عشانها ومازلت “ .

واكمل “ مش هسمح لأعدائها يستغلو اسمي ابدا “ .

وشهدت الحلقة الـ 21 من مسلسل الاختيار3 بدء شباب حملة تمرد توزيع استمارات على المواطنين وجمع توقيعات لسحب الثقة من الرئيس المعزول محمد مرسي.

كما شهدت الحلقة إذاعة تسريب جديد يتضمن تحذيرا شديد اللهجة من الفريق عبد الفتاح السيسي، وقتها للرئيس المعزول محمد مرسي، والقيادي الإخواني خيرت الشاطر.

ويقول السيسي خلال التسريب موجها حديثه لقيادات الإخوان خلال اجتماع سبق الانتخابات : ”إحنا أولى الناس وأحرص الناس على أن مايكونش فيه أبدا لا إصابات ولا حالة عدم استقرار في مصر“، ويعقب مرسي: ”طبعا“.

وأضاف السيسي: ”لكن الوضع على الأرض غير كده، لأن الواقع على الأرض بيستهدف ده، وإن معرفش يجيلك النهاردة في الميدان هيجيلك في حتة تانية، الانتخابات بكره، يضرب حد بالنار ضابط أو عسكري، عشان يعمل حاجة تانية، يروح جاي على الكنايس يا دكتور سعد، خلال الكام يوم الجايين فيه احتفالات بتاعة المسيحيين، سواء اللي قبل أو اللي بعد، قبل ديسمبر أو في 7 يناير عشان يعمل حاجة تالتة، ده موضوع مش محتاج بس جهد أقل من كده، لأ، ده محتاج جهد أمني وجهد منكم“.

ويتابع: ”ما هي مبادرة الاخوان لحل المسألة دي اللي إحنا فيها؟ انتوا ليكو مبادرة تعملوها لإن انتم قوة ليكم مكانتكم على الأرض وليكم قدرتكم وكفاءتكم وليكم تقلكم، اللي مايعملهاش يبقى هو بيتخلى عن المسؤولية يقولك خلاص كده، إن روحت فيها يبقى ده الموضوع بتاعنا“.

واستكمل ”حالة الفهم المتواجدة عندنا عن الموقف وأسبابه دي مسؤولية أمام ربنا مش أمام بس مصر، أنا فاهم ليه كده، المواطن العادي في الشارع مايعرفش ده، المواطن في الشارع مايعرفش يعمل حاجة، مش فاهم وما يقدرش يعمل، لكن أنا فاهم وأقدر“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك